×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

25 ألف يمني عادوا من السعودية اثر تنفيذها قانون العمل الجديد

ذكرت منظمة يمنية معنية بحقوق المهاجرين، أن نحو 25 الفا يمني يعملون في السعودية عادوا الى بلادهم عبر الحدود البرية بعد اعتماد قانون جديد للعمل في المملكة.

وقالت "منظمة يمنيو المهجر" في تقرير وزع اليوم الجمعة، أن نحو 25 ألف يمني وصلوا إلى البلاد خلال الفترة القصيرة الماضية، "معظمهم ضحايا قانون العمل السعودي الذي منع على اليمنيين العمل لدى غير كافليهم، بل وفرض عليهم رسوماً باهظة مقابل الحصول على كفالة أو تجديدها".

وأضافت "أن هناك ترحيل لأعداد كبيرة من النساء بينهن أجانب ومن دون محارم، وكذا ظهور آثار لمحاولة انتحار أقدم عليها أحد المرحلين اليمنيين بسبب سوء المعاملة التي تلقاها في مكان احتجازه من قبل السلطات السعودية".

وبحسب تقرير المنظمة فإن "حرس الحدود السعودية أطلق الرصاص على المرحلين الذين رفضوا البصمة وحاولوا اقتحام البوابة التي تفصل بين المنفذين السعودي واليمني". مشيراً الى أن أنباءً أفادت عن "إصابة البعض منهم".

يشار الى أن الأمم المتحدة ذكرت امس الخميس في بيان، ان هناك نحو 300 الف يمني بالسعودية مهددون بالطرد اثر تطبيقها لقانون العمل الجديد الذى بدأ العمل به الاثنين الماضي.

وكانت اتفاقية الطائف الموقعة بين اليمن والسعودية تنص على معاملة اليمنيين بالتساوي مع السعوديين، غير أن تلك الإتفاقية ألغيت بموجب اتفاقية جدة الحدودية في يونيو 2000.

 

×