×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

رفعت الأسد يحذّر من مخاطر التطرف والارهاب ويدعو لإعادة إعمار سوريا

حذّر نائب الرئيس السوري السابق، رفعت الأسد، الذي يقود تجمعاً معارضاً، من مخاطر موجة الارهاب والتطرف في سوريا ودعا إلى إعادة إعمارها، خلال المباحثات التي أجراها في جنيف اليوم الاربعاء مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف.

وقال سوار الأسد، نائب رئيس التجمع القومي الديمقراطي الموحد المعارض ونجل رفعت الأسد ليونايتد برس انترناشونال إن والده عم الرئيس السوري بشار الأسد "أجرى لقاءً مثمراً وهاماً مع بوغدانوف في اطار المشاورات والتحضيرات الجارية لعقد مؤتمر (جنيف 2)، وإنجاح المساعي المبذولة على الصعيد الدولي لانجاز هذه المهمة".

وأشار إلى أن رفعت الأسد "أثنى على الجهود التي تبذلها موسكو لانجاح المبادرة الروسية ـ الاميركية وعقد المؤتمر المنشود في أقرب وقت ممكن، وحذّر من موجة الارهاب والتطرف التي تجتاح المنطقة وخاصة سوريا".

وأضاف سوار الأسد أن نائب الرئيس السوري السابق شدد خلال المباحثات مع بوغدانوف على "ضرورة التفكير الجدي في إعادة اعمار سوريا، وبناء إطار سياسي جديد يجعل منها بلد استقرار وأمان لكل مواطنيها، ويتمتع فيها الجميع بحقوقهم في إطار الحفاظ على سيادتها وتعدديتها الاجتماعية والفكرية بعيداً عن التدخلات الأجنبية، ودعم التناغم بين مكوناتها ووحدتها الوطنية".

والتقى نائب وزير الخارجية الروسي بوغدانوف في جنيف بوقت سابق اليوم معارضين بارزين من بينهم رفعت الأسد ورئيس المجلس الدولي للتجمع القومي الديمقراطي الموحد، ورئيس فرع المهجر بهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، هيثم منّاع، ونائب رئيس الوزراء السوري السابق والأمين العام للجبهة السورية الشعبية للتحرير والتغيير قدري جميل.

وكان رفعت الأسد دعا إلى "صحوة وطنية لانقاذ سوريا ونبذ العنف من كل الأطراف"، وحذّر من "فتنة لبث الحقد والكراهية والقتل والدمار داخلها"، مطالباً "كافة الغرباء بمغادرة سوريا".

 

×