×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأمن المصري يفضّ مظاهرة لأنصار مرسي بضاحية مدينة نصر

أطلقت قوات الأمن المصري، مساء اليوم الثلاثاء، الغاز المسيل للدموع لتفريق عدد من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، تظاهروا بضاحية مدينة نصر شمال شرق القاهرة.

واحتشد نحو 300 من أنصار مرسي بمحيط مكتب تابع لسفارة الإمارات وحول مقر النادي "الأهلي" الرياضي بضاحية مدينة نصر شمال شرق القاهرة، مردِّدين هتافات معادية لقادة الجيش والشرطة ولدول مؤيدة لما يسمونه "الانقلاب على الشرعية والرئيس المنتخب"، فقامت قوات الأمن المتمركزة بالموقع بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، وقامت بمطاردتهم في الشوارع الجانبية.

وأبلغ شهود يونايتد برس إنترناشونال، أن عناصر من قوات الأمن تقوم بمطاردة أنصار الرئيس المعزول في الشوارع الجانبية بالمنطقة، فيما تقوم عناصر أمنية أخرى بمحاولة فضّ مظاهرة تقوم بها مجموعة أخرى أمام مبنى جهاز الاستخبارات الحربية.

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية" دعا في بيان أصدره، مساء أمس الاثنين، أنصار الرئيس المعزول إلى مظاهرة مليونية تحت شعار "العالم يحيي صمود الرئيس"، في تأكيد على مساندتهم للرئيس السابق محمد مرسي الذي عُزل من منصبه بناءً على خارطة مستقبل توافقت عليها القوى السياسية والدينية في البلاد مساء الثالث من يوليو الفائت.

وقد مَثُل مرسي و14 آخرون من كبار معاونيه وقيادات في جماعة الإخوان المسلمين المنحلة، أمس الاثنين، أمام محكمة جنايات القاهرة في أولى جلسات محاكمتهم بتهمة التحريض على قتل متظاهرين سلميين أمام قصر "الاتحادية" الرئاسي ديسمبر 2012.

 

×