×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مرسي التقى 4 محامين: لا أعرف أين حبسوني

كشف أحد المحامين في هيئة الدفاع عن قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" المتهمين في أحداث الاتحادية، أن رئيس محكمة جنايات القاهرة سمح لأربعة من المحامين بالجلوس مع الرئيس "المعزول"، محمد مرسي، أثناء الجلسة الأولى لمحاكمته الاثنين.

وقال محمد طوسون، عضو هيئة الدفاع بقضية "موقعة الاتحادية"، إنه كان ضمن المحامين الذين التقوا مرسي، ومتهمين آخرين هما أحمد عبدالعاطي، وأسعد شيخة، أثناء رفع الجلسة للمرة الثانية، إضافة إلى المحامين محمد سليم العوا، ومحمد الدماطي، وأسامة الحلو.

وأفاد المحامي الإخواني بأن الرئيس السابق أبلغ المحامين الذين التقوه بأنه كان محبوساً مع أسعد شيخة، ولم يكن بصحبته أحد آخر، كما أكد أنه لم يكن يعلم المكان الذي كان محتجزاً به، منذ عزله في الثالث من يوليو الماضي، وحتى مثوله أمام المحكمة الاثنين.

وأضاف طوسون، في تصريحات أوردها موقع "بوابة الأهرام"، أن مرسي أبلغهم أيضاً بأنه سأل القضاة الذين تولوا التحقيق معه عن مكان حبسه، إلا أن القضاة أنفسهم أكدوا لمرسي، بحسب روايته، أنهم لا يعلمون أين هم أثناء التحقيق، وأنهم لا يتم إخطارهم بذلك.

وعن قرار المحكمة بتأجيل نظر القضية، المتهم فيها مرسي و14 من قيادات الإخوان، بـ"التحريض" على قتل المتظاهرين أمام قصر "الاتحادية" الرئاسي، إلى جلسة 8 يناير القادم، أوضح طوسون أن القرار جاء بناءً على طلب هيئة المحامين، للاطلاع وتمكينهم من تصوير أوراق القضية، موضحا أن هذه الجلسة هي جلسة إجراءات.

 

×