ستة قتلى بينهم اطفال في تفجير سيارة مفخخة في ريف حمص وسط سوريا

قتل ستة اشخاص على الاقل بينهم ثلاثة اطفال واصيب نحو 40 آخرين اليوم الاثنين في تفجير سيارة مفخخة في بلدة الثابتية في ريف حمص وسط سوريا، بحسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا).

وقالت الوكالة ان "ارهابيين فجروا سيارة مفخخة صباح اليوم على مدخل بلدة الثابتية (في ريف حمص الشرقي)، ما أدى الى استشهاد ستة مواطنين بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، واصابة 37 آخرين بجروح".

ويستخدم نظام الرئيس بشار الاسد والاعلام الرسمي عبارة "ارهابيين" للاشارة الى مقاتلي المعارضة.

واشارت الوكالة الى ان التفجير "خلف حفرة عمقها نحو ثلاثة امتار وقطرها نحو عشرة امتار، وألحق اضرارا مادية كبيرة في منازل المواطنين".

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان التفجير ادى الى مقتل خمسة اشخاص على الاقل واصابة اربعين آخرين.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من بيروت ان عدد الضحايا "مرشح للارتفاع بسبب وجود حالات خطرة".

واشار الى ان البلدة التي تبعد نحو 12 كلم عن مدينة حمص، ثالث كبرى مدن سوريا، "تقطنها غالبية شيعية".

وشهدت مناطق عدة من سوريا تفجيرات بسيارات مفخخة، بعضها يقودها انتحاريون، منذ بدء النزاع في البلاد منتصف آذار/مارس 2011.

وادى النزاع السوري الى مقتل اكثر من 120 الف شخص، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول انه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في مختلف المناطق السورية.