ظريف: العلاقات مع دول الجوار أولویة مهمة في سیاسة إيران الخارجیة

أعلن وزیر الخارجیة الإیراني محمد جواد ظریف أن نجاح السیاسة الخارجیة لبلاده مرهون بإقامة علاقات جادة وشاملة مع دول المنطقة والعالم.

ونقلت "قناة العالم" الإيرانية عن ظریف اليوم الأحد قوله على صفحته في "فيسبوك" "انه من اجل النجاح في السیاسة الخارجیة نحن بحاجة إلى إقامة علاقات جادة وشاملة مع دول المنطقة والعالم .. وقد حققنا انجازات جیدة في هذا المجال".

وأوضح أن العلاقات مع دول الجوار تعتبر أولوية مهمة في السیاسة الخارجیة بالنسبة لجمیع الدول، "کما أن هذه العلاقات مهمة لإيران من مختلف الجوانب السیاسیة والاقتصادیة والإقليمية والدولیة"، مشيراً إلى "الانجازات" التي حققها خلال زیارته الأخيرة إلی ترکیا ولقاءاته مع کبار المسؤولین الأتراك بمن فیهم الرئیس الترکي عبد الله غول ورئیس الوزراء رجب طیب اردوغان ووزیر خارجیته احمد داود أوغلو .

وجدد التأكيد على ان "السلاح النووي لیس له مكانة في الخطة الدفاعیة الإيرانية فحسب بل لن یوفر الأمن لأي بلد"، مشددا علی ضرورة الاستفادة من فرصة انضمام سوریا إلى معاهدة حظر الأسلحة الكیمیائیة لإیجاد منطقة خالية عن أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أنه خلال زيارته تركيا تقرر أن یزور رئیس الوزراء التركي إيران في كانون الثاني/ینایر المقبل، کما أن وزیر الخارجیة الترکي سیزور طهران بعد ثلاثة أسابیع للمشارکة في اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي "اکو" وإجراء محادثات ثنائیة.