انفجار عبوة ناسفة صغيرة الحجم قرب مركز عسكري في شرق لبنان

انفجرت شحنة ناسفة اليوم الخميس بالقرب من مركز عسكري للجيش اللبناني في منطقة البقاع (شرق) على مقربة من الحدود السورية، لكنها لم تؤد الى وقوع اصابات، بحسب ما افاد مصدر امني وكالة فرانس برس.

وقال المصدر ان "شحنة ناسفة تبلغ زنتها قرابة 200 غرام، انفجرت صباح اليوم الى جانب الطريق بين منطقتي جلالا وتعنايل، على بعد نحو 800 متر من مركز لمخابرات الجيش، واقتصرت اضرارها على الماديات".

واوضح ان القوى الامنية "كانت تشتبه في وجود عبوة ناسفة في المنطقة"، مشيرا الى ان الشحنة "انفجرت اثناء قيام عناصر من المخابرات بالبحث عنها".

واشار مراسل وكالة فرانس برس في المنطقة الى ان الانفجار ادى الى وقوع اضرار بالغة في سيارة رباعية الدفع من نوع "هوندا" خضراء اللون، صودف مرورها في المكان.

ويقع مكان التفجير على بعد نحو 16 كلم من الحدود السورية.

وشهدت منطقة البقاع سلسلة تفجيرات في الاشهر الماضية، استهدفت مواكب لحزب الله اللبناني حليف دمشق، والذي يشارك منذ اشهر في المعارك الى جانب القوات النظامية السورية.

واصدر القضاء مذكرات توقيف بحق لبنانيين وسوريين في هذه التفجيرات.

وينقسم اللبنانيون بين مؤيدين لنظام الرئيس بشار الاسد ومتحمسين للمعارضة ينتقدون بشدة مشاركة حزب الله في القتال في سوريا الى جانب قوات النظام.

 

×