الابراهيمي وصل الى بيروت في طريقه الى دمشق

وصل الموفد الدولي الى سوريا اليوم الاثنين الى مطار بيروت الدولي، في طريقه الى دمشق ضمن جولة اقليمية لجمع التأييد حول عقد مؤتمر جنيف 2 لحل الازمة السورية.

وافاد مصدر ملاحي في مطار بيروت وكالة فرانس برس ان الابراهيمي وصل قرابة الساعة 10,35 صباح اليوم (8,35 تغ) على متن طائرة خاصة، قادما من طهران. ومن المقرر ان ينتقل الابراهيمي عن طريق البر الى العاصمة السورية، في زيارة هي الاولى له منذ قرابة عام.

وكان مصدر حكومي سوري افاد وكالة فرانس برس الاحد ان الابراهيمي يبدأ اليوم زيارة "قد تستمر ليومين"، وهي المحطة الثامنة ضمن جولته الاقليمية لحشد التأييد حول مؤتمر جنيف 2 الذي يرجح عقده في 23 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، الا ان هذا الموعد ليس رسميا بعد.

وشملت جولة الابراهيمي ايران وتركيا والاردن والعراق ومصر والكويت وسلطنة عمان، ويرجح ان يتشاور في حصيلتها مع دبلوماسيين روس واميركيين.

وكان الرئيس بشار الاسد دعا خلال حديث تلفزيوني الاسبوع الماضي الابراهيمي الى "عدم الخروج عن اطار المهام" الموكلة اليه والتزام الحياد.

وتعود الزيارة الاخيرة للابراهيمي الى سوريا الى كانون الاول/ديسبمر 2012. ووجهت دمشق والاعلام السوري اليه من بعدها انتقادات لاذعة. وقالت صحيفة "الوطن" في حينه ان الاسد انهى اجتماعه بالابراهيمي بعدما "تجرأ" على سؤاله عن احتمال ترشحه لولاية جديدة.