انفجار بموقف للسيارات بجوار مركز انتخابي في مدينة بنغازي الليبية

ادى انفجار سيارة مسؤول عن انتخابات المجالس البلدية في مدينة بنغازي صباح السبت الى الحاق اضرار مادية في اكثر من خمس سيارات رابضة بموقف للسيارات بجوار مركز انتخابي في مدينة بنغازي دون وقوع خسائر بشرية، وفقا لمسؤول انتخابي.

وقال مسؤول في المفوضية العليا للانتخابات لوكالة فرانس برس ان "سيارة مسؤول انتخابات المجلس البلدي لمدينة بنغازي ادريس القاضي انفجرت صباح السبت ملحقة اضرارا جسيمة بعدد من السيارات التي كانت رابضة بجوارها امام مدرسة الوية الحرية في منطقة الماجوري".

واضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه ان "الانفجار لم يوقع اضرارا بشرية (...) مدرسة الوية الحرية تتخذ مركزا رئيسا لانتخابات المجلس البلدي لمدينة بنغازي" لافتا الى ان "هذه اللجنة منبثقة عن وزارة الحكم المحلي لاختيار عميد البلدية وليس المفوضية العليا للانتخابات".

واشار الى ان "معظم السيارات كانت لاعضاء هذه المفوضية الانتخابية الذين كانوا في المدرسة لحضور دورة تدريبية حول الية انتخابات المجلس البلدي للمدينة".

ويقاطع معظم المواطنين انتخابات المجالس البلدية وانتخابات لجنة الستين التاسيسية لكتابة دستور ليبيا الدائم نتيجة الوضع الامني المنفلت الذي تعاني منه مختلف مناطق البلاد وخاصة المناطق الشرقية.

وكانت لجنة انتخابات الهيئة التاسيسية لصياغة الدستور نقلت مقرها نهاية الاسبوع الماضي من درنة الى القبة التي تقع غربي درنة، بسبب تردي الاوضاع الامنية في المدينة.

واتخذت اللجنة مدرسة الشهيد سليمان بوحويش بشارع ابراهيم بكار بمدينة القبة مقرا جديدا لها لاستقبال مستندات الراغبين في الترشح لعضوية الهيئة التاسيسية لصياغة الدستور عن دائرة درنة والقبة والابرق.

ووفقا لمصادر بلجنة الانتخابات فان هذه الخطوة اتخذت بسبب خوف المترشحين من ان يتم استهدافهم.

وكان مجهولون اعتدوا على مقر مفوضية الكشافة والمرشدات بدرنة فجر الثلاثاء الماضي وحطموا محتوياته واضرموا فيه النيران واعتدوا على افراد الحراسة المكلفين بحماية المقر.

 

×