حكومة حماس تنتقد موقف الأمم المتحدة من نفق غزة

إنتقدت حكومة حماس المقالة في غزة، اليوم الأربعاء، موقف الأمم المتحدة من النفق الذي اكتشفه الجيش الإسرائيلي والممتد من القطاع الى داخل إسرائيل.

وقال إيهاب الغصين، المتحدث باسم الحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس في غزة، في بيان حول اعتبار الأمم المتحدة أن هذا النفق إختراق لإتفاق الهدنة بين الفاصئل الفلسطينية والجيش الإسرائيلي قبل عام، إنه "لا يعقل حرمان الفلسطيني من التفكير في حماية نفسه والدفاع عنها في ظل ما يقوم به الاحتلال من تجهيزات مخيفة وهائلة ضد الفلسطينيين".

واستهجن الغصين موقف الأمم المتحدة من الحديث عن الإنتهاكات الفلسطينية وعدم الحديث عن الإنتهاكات الإسرائيلية المتكررة، معتبراً أن الأنفاق "وسيلة دفاعية".

وقال إن "غزة تعرّضت للعدوان ولحربين ومن حق أبنائها حماية أنفسهم"، واعتبر حفر الأنفاق "هو شأن داخلي ووسيلة دفاعية عن الشعب الفلسطيني".

وأعلن الجيش الإسرائيلي الأسبوع الماضي، أنه اكتشف نفقاً ممتداً على طول 1.7 كيلومتر من قطاع غزة إلى إسرائيل، ينطلق من أحد المنازل في قطاع غزة إلى موقع بالقرب من" كيبوتس"، عين حاشلوشا، ويستخدم لتنفيذ هجمات ضد المدنيين.