×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر تغلق حدودها مع ليبيا بعد أزمة "أجدابيا"

قررت السلطات المصرية السبت، إغلاق منفذ "السلوم" البري، المعبر الحدودي الرئيسي بين مصر وليبيا، إلى "أجل غير مسمى"، في أعقاب قيام مسلحين باحتجاز عشرات السائقين المصريين في منطقة "أجدابيا"، داخل الأراضي الليبية.

وقال مدير أمن مطروح، اللواء العناني حمودة، في تصريحات صحفية السبت، إنه تم إغلاق منفذ السلوم أمام حركة السفر إلى ليبيا، بالنسبة للمصريين، وشاحنات نقل بضائع التصدير المصرية.

وأضاف المسؤول الأمني، وفق ما نقلت صحيفة "الأهرام" على موقعها الرسمي، إن إغلاق المعبر الحدودي جاء "بناءً على قرار الحكومة المصرية بمنع سفر المصريين لليبيا، حرصاً على حياتهم، من المليشيات الليبية المسلحة."

كما تم التنبيه على سائقي الشاحنات وسيارات البضائع المصرية المتواجدة بليبيا، بالتزام أماكنهم، وعدم التحرك إلى الطرق السريعة، حتى يتم حل أزمة السائقين المختطفين من قبل "كتيبة الثوار" الليبية في "أجدابيا"، منذ صباح الجمعة، والذى يصل عددهم حتى الآن إلى نحو 70 مصرياً.

وكان التلفزيون المصري قد نقل عن المتحدث باسم وزارة الخارجية، السفير بدر عبدالعاطي، قوله إن السفير المصري لدى ليبيا، محمد أبو بكر، يواصل اتصالاته مع السلطات وشيوخ القبائل الليبية، لمحاولة التوصل لحل أزمة احتجاز 77 شاحنة، يقودها سائقون مصريون بواسطة مجموعة ليبية مسلحة.

إلى ذلك، أفادت وكالة الأنباء الليبية بأن رقابة الجوازات بمطار مصراتة الدولي تمكنت من ضبط 171 تأشيرة مزورة لمصريين قادمين من مطار "برج العرب" بالإسكندرية، الجمعة.

وأفاد المتحدث باسم مطار مصراتة، محمد بن إسماعيل، بأن سلطات المطار قامت بإرجاع القادمين على نفس الطائرة، مشيراً إلى أن عدد التأشيرات المزورة التي تم ضبطها خلال الأسبوع الماضي، بلغت 450 تأشيرة، منع حاملوها من دخول ليبيا.

 

×