السعودية لم توجه دعوة الى الرئيس الايراني للحج

اعلنت السلطات السعودية مساء الاربعاء ان الملك عبد الله بن عبد العزيز لم يوجه دعوة الى الرئيس الايراني حسن روحاني لاداء مناسك الحج في الموسم الحالي.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن مصدر في وزارة الخارجية قوله ردا على سؤال حول ما تردد عن توجيه الملك دعوة الى روحاني للحج "لم يسبق ان وجهت المملكة اي دعوة رسمية لاداء هذه الشعيرة التي تعد واجبا دينيا".

واضاف ان "الحج ركن من أركان الإسلام (...) وتعود الرغبة للقيام بها للاشقاء من القادة والمسؤولين من العالم الإسلامي".

وكانت تقارير اعلامية مصدرها ايران  افادت ان الملك عبدالله وجه الدعوة للرئيس الايراني، لكن وزارة الخارجية نفت ذلك في وقت لاحق.

يذكر ان روحاني اعلن بعد انتخابه رئيسا في حزيران/يونيو الماضي ان حكومته ستطور علاقاتها مع السعودية اثر تدهورها في السنوات الماضية بسبب النزاع في سوريا وحركة الاحتجاج في البحرين.

وقال "اولوية حكومتي هي تعزيز العلاقات مع دول الجوار (...) السعودية بلد شقيق ومجاور (...) نقيم معه علاقات تاريخية وثقافية وجغرافية".

واضاف "آمل ان نقيم في ظل الحكومة المقبلة علاقات جيدة مع الدول المجاورة خصوصا السعودية".

وتقيم دول الخليج العربية التي تحكمها سلالات من السنة علاقات يسودها الارتياب مع ايران التي يحكمها رجال دين شيعة، ويتهمونها بالتدخل في شؤونها الداخلية خصوصا من خلال دعم المعارضة الشيعية في البحرين.

وتدهورت هذه العلاقات ايضا بسبب دعم طهران لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

 

×