قذائف على حي في دمشق قصده الاسد لاداء صلاة العيد

ادى الرئيس السوري بشار الاسد اليوم الثلاثاء صلاة عيد الاضحى في مسجد السيدة حسيبة في شمال دمشق كما افادت وسائل الاعلام الرسمية، فيما تعرض حي دمر حيث يقع المسجد بعد ساعات على مغادرة الاسد لقصف بقذائف الهاون من مواقع للمعارضة المسلحة.

وبث التلفزيون السوري صورا للاسد وهو يدخل المسجد ويحيي المصلين قبل ان تبدأ صلاة اليوم الاول من العيد.

وام الصلاة الامام توفيق البوطي، نجل محمد سعيد البوطي، رجل الدين السني المؤيد للنظام الذي قتل في عملية تفجير استهدفته في اذار/مارس الماضي.

وفي الثامن من اب/اغسطس، شارك الاسد في صلاة عيد الفطر في مسجد آخر في وسط دمشق.

واستهدف مقاتلو المعارضة اليوم حي مشروع دمر ومناطق اخرى في دمشق الثلاثاء بقذائف هاون. وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان القصف كان عنيفا جدا، فيما قال سكان انهم سمعوا اصوات انفجارات قوية اليوم.

وبث تلفزيون "الاخبارية السورية" التابع للدولة صورا عن الدمار وحرائق تسببت بها "القذائف الارهابية". وبدت في الصور حرائق اندلعت في سيارات، بالاضافة الى دمار كبير في ابنية. ولم يفد عن وقوع اصابات.

وطال القصف ايضا حي القنوات في وسط العاصمة ما تسبب باصابة اربعة مواطنين بجروح، بحسب وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا".

كما طال احياء باب توما وباب شرقي وسوق الجزماتية في حي الميدان، بحسب المرصد السوري الذي اشار ايضا الى سقوط جرحى.

 

×