×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر/ الأميركي الذي انتحر داخل سجنه كان معتقلاً لحيازته خرائط لـ'منشآت مهمّة'

قال مصدر أمني مصري إن الأميركي الذي انتحر، اليوم الاحد، في محبسه بالإسماعيلية كان قد اعتقل لحيازته جهاز كومبيوتر وخرائط لـ"منشآت مهمة".

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر بوزارة الداخلية المصرية قوله إن الأميركي جيمس هنري (55 عاماً) الذي انتحر في محبسه بالإسماعيلية، كان قد اعتقل مع آخرين خلال عملية التمشيط التى قامت بها الأجهزة الأمنية عقب تفجير سيارة مفخّخة أمام قسم شرطة الشيخ زويد في شمال سيناء.

وأضاف أنه وُجد بحوزة هنري عند القبض عليه، جهاز كومبيوتر وخرائط لـ"منشآت مهمة"، وقرّرت النيابة المختصّة حبسه على ذمة التهمة الموجهة إليه، وبعرضه أمس السبت على المحكمة المختّصة قرّرت حبسه لمدة 30 يوماً.

وأضاف المصدر أنه "صباح اليوم وأثناء قيام ضابط منوب قسم شرطة أول الإسماعيلية بالمرور على حجز القسم المودع به المتهم بمفرده، لاحظ قيام الموقوف الأميركي بالانتحار عن طريق الشنق بباب حمام الحجز".

وكان مصدر طبي مصري، قال في وقت سابق اليوم، إن مواطناً أميركياً أقدم على الانتحار شنقاً داخل محبسه في قسم شرطة بمدينة الإسماعيلية قبل التحقيق معه بتهمة كسر حظر التجول في سيناء.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن المصدر، أن أميركياً يدعى جيمس هنري (55 عاماً) أدخل إلى المستشفى جثة هامدة ونقل إلى ثلاجة الموتى، بعدما أقدم على الانتحار شنقاً داخل محبسه بقسم أول الإسماعيلية.

وكان هنري محتجزاً بقسم أول الإسماعيلية بعد إحالته من نيابة العريش إلى الإسماعيلية، إثر إلقاء القبض عليه على طريق العريش رفح الدولي، بتهمة خرق مواعيد حظر التجول.