لندن تقدم 12 مليون جنيه للاردن لمواجهة ازمة اللاجئين السوريين

اعلنت بريطانيا الاحد عن تخصيص 12 مليون جنيه (نحو 19 مليون دولار) كمساعدات جديدة وعاجلة للاردن لمساعدته على التعامل مع ازمة اللاجئين السوريين في المملكة.

ونقل بيان صادر عن السفارة البريطانية في عمان عن وزيرة التنمية والتعاون الدولي البريطانية جاستين غرينينغ قولها ان "بريطانيا خصصت مبلغ 12 مليون جنيه كمساعدات عاجلة للمحافظات الاردنية لمساعدتها في تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين".

واوضحت ان "هذه المساعدات تأتي لمساعدة المحافظات على التزامها بالخدمات العامة المقدمة، وتجنب التوتر الذي قد يحصل جراء ازدياد الضغط على الخدمات" مشيرة الى ان "المبلغ سيدفع على مدار سنتين للتأكد من أن المحافظات تقوم بواجباتها للسكان المحليين واللاجئين السوريين على حد سواء".

وستوجه المساعدات الى المحافظات الشمالية ذات الكثافة السكانية العالية من اجل "صيانة الشوارع وإنارتها وجمع النفايات والتزود بالمياه".

ونقل البيان عن غرينينغ قولها ان "تدفق اللاجئين ساهم في زيادة الضغط على الخدمات، مما دفعنا للاستثمار في المدارس والصحة والخدمات الأساسية".

واضافت ان "مساعداتنا هي أساسية للاجئين والمجتمعات المضيفة وبريطانيا أيضا، لأن إستيعاب المنطقة للاجئين على المدى المتوسط والقريب هو مصلحة حيوية بريطانية".

وقامت غرينينغ في التاسع من ايلول/سبتمبر الماضي بزيارة للاردن اعلنت خلالها عن تقديم دعم بقيمة 30,8 مليون جنيه استرليني (نحو 48 مليون دولار) كمساعدات للمملكة للتعامل مع ازمة اللاجئين السوريين في الاردن.

ويعاني الاردن الذي يملك حدودا تمتد لاكثر من 370 كيلومترا مع سوريا، من ظروف اقتصادية صعبة وشح الموارد الطبيعية ودين عام تجاوز 23 مليار دولار وعجز في موازنة العام الحالي قدر بنحو ملياري دولار واعباء تفاقمت مع وجود حوالى نصف مليون لاجئ سوري في المملكة.

ويقيم معظم اللاجئين في مدن وقرى شمال المملكة منهم نحو 120 الفا بمخيم الزعتري في محافظة المفرق على الحدود مع سوريا.

 

×