الجيش الإسرائيلي يعلن اكتشاف نفق بين غزة وإسرائيل

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد عن أنه اكتشف نفقا بطول 2.5 كيلومتر عند الحدود بين إسرائيل و قطاع غزة ورجح أن الهدف من حفره هو شن هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

وقال الناطق العسكري الإسرائيلي في بيان إن قوات من الجيش الإسرائيلي اكتشفت فتحات للنفق قرب البلدة الزراعية "عين هشلوشا" داخل الأراضي الإسرائيلية وبالقرب من الحدود مع قطاع غزة، ووصف ضباط في الجيش النفق أنه واسع بشكل لافت وأنه بالإمكان استخدامه لنقل جندي إسرائيلي بعد أسره إلى القطاع.

وأضافوا أن طول النفق يصل إلى 2.5 كيلومتر وأنه توجد فيه فتحات كثيرة، وعملت قوات من سلاح الهندسة، خلال نهاية الأسبوع الماضي، على تفتيش النفق والبحث عن عبوات ناسفة قد تكون مزروعة فيه.

ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن نشطاء في حركة حماس عملوا على حفر هذا النفق على مدار السنوات الأخيرة "لاحتياجات إستراتيجية" وذلك استعدادا لجولة قتال مقبلة بين الحركة والجيش الإسرائيلي.

وقال موقع "يديعوت أحرونوت" الالكتروني إن معظم الأنفاق التي تم حفرها في السنوات الأخيرة وتوصل بين قطاع غزة والأراضي الإسرائيلية لم تُكتشف بعد.

وكان مقاتلون فلسطينيون من حماس وفصائل أخرى قد أسروا الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في العام 2006 ونقلوه عبر نفق إلى قطاع غزة.