×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الداخلية العراقية تلاحق شخصا اهان الصحابة علنا

اكدت وزارة الداخلية العراقية الخميس انها تلاحق شخصا ظهر في مقاطع فيديو بثتها مواقع التواصل الاجتماعي وهو يهين الصحابة علنا اثناء مروره  في منطقة الاعظمية في شمال بغداد.

وقال مسؤول رفض الكشف عن اسمه في وزارة الداخلية لفرانس برس ان "الوزارة اتخذت اجراءات قانونية بحق المدعو ثائر الدراجي على خلفيه ظهوره في احد القنوات الفضائية وهو يقوم بسب وشتم الصحابة رضي الله عنهم".

ويظهر الدراجي برفقة عدد قليل من الاشخاص اثناء اداء مراسم زيارة محمد الجواد (الامام التاسع لدى الشيعة الاثني عشرية) قبل اربعة ايام وهو يمر من قرب حواجز تفتيش امنية في الاعظمية ويطلق هتافات مسيئة للخليفة الراشد الثاني عمر ابن الخطاب.

وقالت المسؤول العراقي ان "الداخلية جادة في عملية متابعة وتنفيذ العقوبات بحقه وبحق كل من يحاول ان يؤثر على السلم الاهلي".

واثار المقطع غضبا كبيرا لدى جميع العراقيين على حد سواء، وادانه رئيس الوزراء نوري المالكي والمرجع الشيعي الكبير علي السيستاني والزعيم الشيعي مقتدى الصدر ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي.

واعتبر المالكي ان"ما قام به هؤلاء من عمل مشين هو تنفيذ لنفس المخطط الإجرامي الذي يدعو الى الفتنة وانتهاك الحرمات".

فيما، دعا رئيس مجلس النواب "السلطات المعنية اتخاذ الاجراءات القانونية والقضائية الكفيلة بمعالجة هذه السلوكيات السيئة البعيدة كل البعد عن اخلاقيات الدين الاسلامي والسلوك الوطني والتعاون مع المرجعيات الدينية والسياسية الحكيمة للحد من هذه الظاهرة والوقوف بالضد من التوجهات المسيئة للاسلام والمسلمين".

ويشهد العراق منذ شهر نيسان/ابريل الماضي تصاعدا في اعمال العنف، يحمل بعضها طابعا طائفيا.

وقتل خلال الايام الماضية من الشهر الحالي اكثر من 230 شخصا، واكثر من 4900 منذ بداية العام الحالي، بحسب حصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر رسمية.