وفد نقابي دولي يطالب قطر بتحسين اوضاع العمال "الآن"

طالب وفد نقابي دولي الخميس قطر، الدولة التي تستعد لاستضافة كاس العالم لكرة القدم في 2022، بتسحين ظروف حياة الوافدين العاملين في قطاع الانشاءات "الآن".

وقال الوفد الذي يضم 18 شخصا في بيان اصدره في نهاية مهمة في قطر استمرت اربعة ايام "يتعين اتخاذ تدابير قوية الآن وليس في المستقبل" لتحسين ظروف عمل وحياة العمال الاجانب.

وتتعرض قطر لضغط متزايد من اجل وضع حد لما وصفته منظمات حقوقية بانه "استغلال" للعمال الوافدين العاملين في المشاريع الانشائية الضخمة التي تحضر لاستضافة كاس العالم في 2022.

وذكر بيان الوفد ان الادلة اظهرت بان "النقص في ارساء اجواء ملائمة للعمل يبقى منتشرا على نطاق واسع فيما يستمر ايضا جو من الخوف" بين العمال.

وبحسب البيان، فان "الخطط والاصلاحات التي تقدمها السلطات تفتقر للطابع العاجل المطلوب في هذه الحالة".

وكان الجدل حول وضع العمال في قطر تفجر الشهر الماضي مع نشر صحيفة غارديان البريطانية تقريرا اشار الى وفاة 44 عاملا نيباليا في العمل.

وندد الاتحاد الدولي للنقابات بالرد "الضعيف والمخيب للامل" من قبل السلطات القطرية ازاء التقارير الاعلامية حول وفاة العمال النيباليين.

وكان رئيس الهيئة الوطنية لحقوق الانسان علي المري اقر الاسبوع الماضي بوجود قصور في هذا المجال الا انه نفى بشدة الاتهامات بوجود حالات ترقي الى "الاستعباد" او "التشغيل القسري".

من جهته، اكد وكيل وزارة العمل حسين الملا لوكالة فرانس برس ان 99% من الشركات في قطر تحترم قانون العمل موضحا انه "بامكان اي عامل ان يشتكي".

 

×