×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

عبدالله الثاني يجدد موقف الأردن الداعم لخيارات الشعب المصري

جدد الملك الأردني عبد الله الثاني ، خلال محادثات أجراها اليوم الثلاثاء ،مع الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، موقف بلاده الداعم لخيارات الشعب المصري المستقبلية.

وذكر الديوان الملكي في بيان أن الملك أبلغ منصور خلال المباحثات أن الأردن " ينظر إلى مصر الشقيقة كدولة هامة وأساسية في محيطها العربي والإقليمي، ويدعم خيارات شعبها المستقبلية، وبما يعزز وحدته الوطنية، ويمكن مصر بجميع مكوناتها من ترسيخ أمنها واستقرارها واستعادة مكانتها ودورها الريادي ".

أوضح البيان أن الجانبين "استعرضا جوانب التعاون بين البلدين وأفاق تعزيزها في شتى المجالات،خصوصاً السياسية والاقتصادية " .

وقال البيان أن المباحثات بين الطرفين تناولت " جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وفقاً لحل الدولتين ومبادرة السلام العربية ".

وأضاف أن الملك والرئيس المصري "حذرا من أن مواصلة إسرائيل لإجراءاتها الأحادية وسياساتها الاستيطانية، والاعتداءات المتكررة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس يهدد بتقويض العملية السلمية ".

ولفت إلى أن الجانبين " استعراضا مجمل الأوضاع في المنطقة، خصوصا مستجدات الأزمة السورية، حيث جدد جلالته التأكيد على موقف الأردن الداعم لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق ويحافظ على وحدة سوريا أرضا وشعبا " .

من جهته، أشاد منصور بمواقف الأردن "الداعمة لمصر وشعبها، والدور الأردني في تعزيز العمل العربي المشترك وخدمة قضايا الأمة العربية" ، مقدرا عاليا "حقيقة أن جلالة الملك كان أول رئيس دولة زار مصر في أعقاب ثورة 30 يونيو " التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي .

وكان منصور، وصل ظهر اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الأردنية عمّان آتيا من مدينة جدة السعودية، على رأس وفد رفيع المستوى، وذلك فى ثاني زيارة خارجية له، منذ تولي منصبه في يوليو الماضي.