×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

عبارات مسيئة للنبي على جدران مسجد في بلدة شمال القدس

قام مستوطنون متطرفون بكتابة شعارات مسيئة للنبي محمد ورسم نجمة داود فجر الاثنين على جدران احد مساجد بلدة بيت اكسا شمال غرب مدينة القدس وحرق سيارتين لسكان البلدة بحسب ما افاد شهود ومصور وكالة فرانس برس .

وقال احمد غيث (45 عاما) من بلدة بيت اكسا لوكالة فرانس برس" هذه اول مرة يكتب فيها المستوطنون شعارات ضد النبي محمد".

واضاف "احرقوا لنا في الماضي سيارات وكتبوا شعارات تدفيع الثمن، ولكنهم لم يسيئوا الى النبي محمد".

وتابع "حضرت دورية لحرس الحدود في الصباح ولم تول الموضوع اهتماما وغادرت بسرعة".

وبلدة بيت اكسا صودرت معظم اراضيها جراء بناء مستوطنة راموت والجدار الفاصل، ويسكنها نحو 1700 فلسطيني.

من جهتها قالت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري لفرانس برس ان "الشرطة وحرس الحدود لم يتلقيا اي شكوى او بلاغ حتى الان حول هذا الحادث، وعلى الجهات المعنية التوجه في اقرب فرصة (الى المكان) وتقييد بلاغ بالحادث حتى تتم معالجته كما يقتضي الامر".

ونظمت الاحد تظاهرة شارك فيها عشرات من المسيحيين انطلقوا من كنيسة القيامة في القدس القديمة المحتلة وجابوا شوارع المدينة منددين باعتداءات وانتهاكات المستوطنين للاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية.

واعلنت الشرطة الاسرائيلية الاحد انها اعتقلت اربعة عشر قاصرا يهوديا في الاسابيع الاخيرة يشتبه في تورطهم بشن هجمات على فلسطينيين، لافتة الى ان غالبية الحوادث التي تورطوا فيها وقعت في احياء القدس (الشرقية).

ويقوم مستوطنون متطرفون باعتداءات شبه يومية على ممتلكات الفلسطينيين تحت شعار "دفع الثمن" في الضفة الغربية حيث يقومون باشعال الحرائق في سيارات الفلسطينيين وحقولهم وبساتينهم ولا سيما بساتين الزيتون التي يقتلعون اشجارها ايضا.

وامتدت اعمال "دفع الثمن" الى القدس والقرى والمدن العربية داخل اسرائيل، ونادرا ما يتم توقيف الجناة.

واعتقل اربعة شبان يهود الاسبوع الماضي بينما كانوا يقومون بتكسير شواهد قبور في مقبرة مسيحية في القدس.

 

×