×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

البرلمان الليبي يعتبر اختطاف 'أبو أنس الليبي' مساً بسيادة الدولة

اعتبر البرلمان الليبي، اليوم الإثنين،عملية اختطاف المواطن الليبي، نزيه الرقيعي، المكنى بـ "أبي أنس الليبي" مساً بسيادة الدولة، مشيراً الى أن ليبيا على تواصل مع الحكومة الأمريكية لمعرفة مبررات عملية الإختطاف.

وقال المتحدث الرسمي باسم البرلمان، عمر حميدان، في تصريحات للصحافيين عقب الإجتماع الذي عقدته هيئة رئاسة البرلمان للنظر بموضوعات أمنية، إن "بلاده مستعدة للتعاون في متابعة المطلوبين على أراضيها".

وأضاف "نحن ندعم التعاون الدولي في مسألة القبض على المتهمين فيما يتعلق بالأمن الجنائي".

وسيبحث البرلمان الليبي موضوع اختطاف "أبو أنس الليبي" مع الحكومة بعد عودة رئيسها الذي يزور المغرب رسمياً لـ3 أيام.

وكانت لجنة الخارجية بالبرلمان استبعدت دخول الإستخبارات الأمريكية إلى ليبيا وقبضها على أبو أنس الليبي من دون علم الحكومة الليبية.

غير أن مسؤولين ليبيين كبار سبق وأكدوا أن حكومة بلادهم لا علم لها بعملية الخطف.

وكان "البنتاغون" أعلن أن وحدة عسكرية امريكية نفذت عملية داخل ليبيا السبت الماضي وألقت خلالها القبض على "أبو انس الليبي"، القيادي في تنظيم "القاعدة" والمطلوب للولايات المتحدة لدوره في التفجيرين اللذين استهدفا سفارتيها في نيروبي ودار السلام في 1998.

 

×