مئات المتظاهرين يطالبون ب"الحرية" في السودان

شارك مئات من الرجال والنساء في تظاهرات منادية ب "الحرية" في العاصمة السودانية الجمعة رغم انتشار عناصر المليشيا والجيش وشرطة مكافحة الشغب، بحسب ما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وجرت اكبر التظاهرات في حي شمبات الفقير شمال السودان حيث شارك مئات السكان في مسيرة في الطرقات الترابية بين المنازل.

وحاول السكان الوصول الى منطقة اوسع، الا ان رجال الامن المسلحين بالبنادق منعوهم من ذلك.

وهتف المتظاهرون "مليون شهيد لفجر جديد"، و"حرية! حرية! عدالة! عدالة!".

كما هتفوا "الشعب يريد اسقاط النظام"، وهو الشعار الذي تكرر في الدول العربية التي تمكنت من الاطاحة بحكامها.

كما تظاهر المئات امام مبنى لامن الدولة، بحسب ما افاد مصدر في الامم المتحدة قال ان تظاهرات اخرى سلمية جرت.

وجاءت التظاهرات عقب صلاة الجمعة ورغم اعتقال المئات بعد التظاهرات الدموية التي جرت الاسبوع الماضي.

وتقول السلطات ان 34 شخصا قتلوا في الاحتجاجات على رفع اسعار الوقود في 23 ايلول/سبتمبر بعد ان رفعت السلطات الدعم الحكومي عنها.

الا ان منظمة العفو الدولية تقول ان قوات الامن قتلت اكثر من 200 متظاهر باطلاق الرصاص على الراس والصدر.