ستة قتلى في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين في العراق

قتل ستة اشخاص بينهم ثلاثة جنود في هجومين انتحاريين بسيارات مفخخة الجمعة في شمال وغرب العراق، حسبما افادت مصادر امنية وطبية وكالة فرانس برس.

وقال الرائد حاتم الهيتي من الجيش ان "ثلاثة عسكريين بينهم ضابط برتبة نقيب قتلوا واصيب خمسة من رفاقهم بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة".

واضاف ان "الهجوم وقع صباحا واستهدف نقطة تفتيش للجيش عند المدخل الشرقي لقضاء هيت" الواقع الى الغرب من مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد).

واكد الطبيب عبد الوهاب الشمري في مستشفى هيت حصيلة الضحايا.

وعلى الرغم من كون محافظة الانبار، حيث تقع هيت، من المعاقل الرئيسية لتنظيم القاعدة، الا انها لم تشهد هجمات مماثلة لتلك التي وقعت في محافظات بغداد وصلاح الدين وديالى وبابل خلال الاسابيع الماضية.

وفي مدينة بيجي (200 كلم شمال بغداد) قال ضابط برتبة رائد في الشرطة ان "ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب سبعة اخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة".

واضاف ان "الانفجار وقع على مقربة من نقطة تفتيش للشرطة عند مدخل ناحية الصينية" الى الغرب من بيجي.

واكد مصدر طبي في مستشفى بيجي العام حصيلة الضحايا.

وفي هجوم مستقل في بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) قال ضابط في الشرطة برتبة عقيد ان "انفجار عبوة ناسفة عند منزل في حي الكاطون، وسط بعقوبة، ادى الى مقتل احد افراد العائلة واصابة اثنان منهم بجروح".

الى ذلك اصيب شرطي ومدني جراء انفجار عبوتين ناسفتين في قضاء طوزخورماتو (175 كلم شمال بغداد)، وفقا لمصادر امنية وطبية.

وتشهد البلاد منذ مطلع العام تزايدا لاعمال العنف على وقع ازمة سياسية متفاقمة. وارتفعت حدة الهجمات التي يشنها مقاتلون مرتبطون بتنظيم القاعدة على مساجد واسواق تجارية ومجالس عزاء وملاعب رياضية.

وبمقتل ضحايا اليوم، يرتفع الى نحو ستين قتيلا عدد الذين قضوا جراء اعمال عنف في عموم البلاد خلال الايام الماضية من الشهر الحالي، وفقا لحصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر رسمية.

 

×