×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: ناشط قبطي يطالب الداخلية بكشف ملابسات محاولة اغتيال أسقف المنيا الأنبا مكاريوس

طالب ناشط قبطي، مساء اليوم الاثنين، وزارة الداخلية المصرية بإصدار بيان يكشف ملابسات تعرُّض الأنبا مكاريوس، أسقف محافظة المنيا لمحاولة اغتيال بإحدى قرى المحافظة.

واعتبر الناشط الحقوقي إبرام لويس مؤسس رابطة "الاختطاف والاختفاء القسري"، في تصريح ليونايتد برس انترناشونال، أن إطلاق النار على الأنبا مكاريوس أسقف المنيا صباح اليوم يعكس ضعفاً أمنياً وانتكاسة للأجهزة المنوط بها حفظ الأمن.

وتساءل عن حال مواطن عادي إذا ما تعرض لإطلاق نار إذا كان ذلك قد حدث مع وجه من الوجوه القبطية الكبيرة مثل الأنبا مكاريوس الذي تعرَّض المنزل الذي لجأ إليه لإطلاق نار استمر أكثر من ساعة؟

وأضاف أنه على عكس ما حصل، فقد كان من المتوقع أن تكون هناك إجراءات أمنية صارمة في جميع مدن وقرى محافظة المنيا، ليس فقط بسبب زيارة أسقف المحافظة لإحدى القرى، ولكن بسبب أحداث العنف الطائفي التي شهدتها المحافظة وكان أبرزها ما وقع في قرية "دلجا" مؤخراً.

وكانت تشكيلات من قوات الأمن المصري اقتحمت قرية "دلجا" بالمنيا منتصف الشهر الجاري، وأوقفت عدداً من المتشدّدين المناصرين للرئيس المعزول محمد مرسي وخارجين على القانون قاموا بهدم كنيسة "السيدة العذراء" التاريخية وأحرقوا جانباً منها وأحرقوا نقطة الشرطة ومنازل عائدة للمسيحيين وفرضوا "أتاوات مالية" يومية مائة جنيه (حوالي 15 دولار) على كل فرد منهم، بزعم "مساندة المسيحيين للانقلاب الذي عزل الرئيس الشرعي المنتخب".

وطالب لويس وزارة الداخلية المصرية بإصدار بيان يوضح ملابسات محاولة الاغتيال وما توصلت إليه الأجهزة الأمنية من جهود للبحث عن الجُناة، معرباً عن أمله في ألا تقع أحداث طائفية مرة أخرى.

وكان مجهولون أطلقوا النار على سيارة الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا لدى وصوله قرية "السر" التابعة لمدينة "أبو قرقاص" بمحافظة المنيا، ولجأ مع سائقه إلى منزل أحد الأقباط بالقرية غير أن إطلاق النار استمر لأكثر من ساعة.

 

×