فابيوس يعلن مشاركة دول اوروبية في مؤتمر جنيف 2 حول سوريا

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاثنين ان بعض الدول الاوروبية ستشارك في المؤتمر الدولي المقبل الذي اطلق عليه اسم جنيف 2 حول المرحلة الانتقالية في سوريا في حين رفض الرئيس السوري بشار الاسد ان تضطلع اوروبا باي دور في هذا المؤتمر.

وصرح فابيوس لاذاعة فرانس انتر ان "بشار الاسد يقول ما يريد، يجب استجوابه بصفة مجرم ضد الانسانية مسؤول عن سقوط اكثر من مئة الف قتيل وقتل بالغاز 1500 شخص من شعبه".

واوضح انه في جنيف 2 "يجب اجراء مناقشة بحضور الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي وربما غيرها والى اتفاق حول حكومة انتقالية في سوريا تحترم الاقليات وتكون موحدة".

وكانت عملية الاعداد لهذا المؤتمر المتوقع عقده منتصف تشرين الثاني/نوفمبر "في البداية قضية روسية اميركية" كما قال فابيوس موضحا انه "اقترح" ان تشارك فيه الدول الثلاث الاخرى الدائمة العضوية في مجلس الامن اي الصين وفرنسا وبريطانيا، وتمت تلبية هذا الاقتراح.

وقال الوزير الفرنسي "في جنيف 2 نريد ايجاد حل بين ممثلي النظام والمعارضة المعتدلة كي لا يستفيد الارهابيون والمتطرفون والقاعدة" مؤكدا ان المعتدلين يمثلون 80% من المعارضة والمتطرفين 20%.

ورفض الرئيس السوري بشار الاسد ان تؤدي اوروبا اي دور في تسوية الازمة السورية وقال "بصراحة، ان معظم البلدان الاوروبية اليوم ليست لها القدرة على لعب ذلك الدور، لانها لا تمتلك العوامل المختلفة التي تمكنها من النجاح ومن أن تكون كفوءة وفعالة في لعب ذلك الدور".

 

×