×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

جواد ظريف يشدد على حق ايران "غير القابل للتفاوض" في تخصيب اليورانيوم

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على حق ايران "غير القابل للتفاوض" في تخصيب اليورانيوم متهما من جهة ثانية اسرائيل ب"الكذب" في كلامها عن نوايا ايران.

وقال الوزير الايراني في مقابلة مع شبكة "اي بي سي" الاميركية ان ايران "مستعدة للتفاوض، وكل جوانب برنامج التخصيب الايراني مطروحة على طاولة المفاوضات، الا ان حقنا في التخصيب غير قابل للنقاش".

واضاف جواد ظريف "ان ايران "ليست بحاجة ليورانيوم مخصب على مستوى عسكري، هذا امر اكيد ولن نذهب في هذا الاتجاه".

وتتهم الدول الغربية واسرائيل ايران بالسعي عبر برنامجها النووي المدني الى تصنيع سلاح نووي الامر الذي تنفيه ايران على الدوام.

كما راى الوزير من جهة ثانية ان "حملة الابتسامات تبقى افضل من حملة الاكاذيب" وذلك ردا على اتهامات رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو لايران بالقيام ب"حملة تودد" عبر رئيسها الجديد حسن روحاني.

وكان روحاني شدد خلال زيارته الاخيرة الى نيويورك على رغبة ايران في التفاوض مع واشنطن لتسوية ازمة الملف النووي الايراني ودان المحرقة النازية الامر الذي اعتبر تغيرا في السياسة الايرانية.

واعلن نتانياهو الاحد قبيل مغادرته الى الولايات المتحدة انه "سيقول الحقيقة امام حملة الكلام المعسول والابتسامات" في اشارة الى روحاني واصفا خطاب الاخير امام الجمعية العامة للامم المتحدة بانه "مليء بالمراوغات والخبث".

وقال الوزير الايراني ان نتانياهو "وزملاءه يقولون منذ العام 1991 ان ايران على بعد ستة اشهر من امتلاك السلاح النووي، وبعد 22 عاما لا يزالون يقولون الشيء نفسه" متهما اسرائيل بقتل علماء ايرانيين "من دون ان يحرك احد ساكنا".

وخلص جواد ظريف الى القول ان ايران "لم يكن لديها على الاطلاق اي هدف عسكري من نشاطاتها النووية ونحن مستعدون لمناقشة هذا الامر. هناك 34 سنة من الشك المتبادل وعلينا ان نعمل على ازالته عبر مبادرات متبادلة".

 

×