مصر: نطالب المجتمع الدولي بالدعم ضد الاخوان المسلمين

طالب وزير الخارجية المصري نبيل فهمي السبت في الامم المتحدة المجتمع الدولي بمساندة بلاده في مكافحة "الارهاب" في اشارة الى جماعة الاخوان المسلمين.

وقال فهمي في كلمة بلاده امام الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك "انني على قناعة بان المجتمع الدولي، الذي يرفض الارهاب منذ وقت طويل سيساند الشعب المصري في كفاحه ضد العنف ودعاته ولن يقبل اي محاولة لتبريره او السكوت عليه".

واضاف الوزير المصري "نحن مصرون على المضي في تطبيق خريطة الطريق كاملة (التي تنص على انتخابات تشريعية ورئاسية عام 2014) ما يضطرنا الى اعطاء الاولوية المطلقة للمحافظة على الامن وعلى وقف اي محاولة للترهيب". ورفض الوزير "اي تدخل في الشؤون الداخلية" لمصر.

وكان القضاء المصري اصدر الاثنين حكما بحظر نشاط جماعة الاخوان المسلمين، التي ينتمي اليها الرئيس المعزول محمد مرسي، والتخفظ على اموالها وممتلكاتها.

وفي خطابه امام الجمعية العامة للامم المتحدة الثلاثاء حذر الرئيس الاميركي باراك اوباما من ان استمرار دعم الولايات المتحدة لمصر يتوقف على تقدمها على طريق الديموقراطية.

وعرض فهمي مبادرة لجعل منطقة الشرق الاوسط خالية من اسلحة الدمار الشامل اكانت نووية او كيميائية او بيولوجية.

وقال الوزير المصري ان على كل دول المنطقة والاعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الامن "اعلان دعمها" لتحقيق هذا الهدف لدى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

كما دعا فهمي دول الشرق الاوسط التي لم توقع بعد الاتفاقات التي تحظر استخدام هذا النوع من الاسلحة الى "الالتزام بالقيام بذلك قبل نهاية العام".

واعتبر ان على اسرائيل في هذه الحالة ان توقع على معاهدة مع انتشار الاسلحة النووية وعلى المعاهدتين حول الاسلحة الكيميائية والبيولوجية. اما سوريا التي وقعت على معاهدة حظر الاسلحة الكيميائية فسيطلب منها التوقيع على معاهدة حظر الاسلحة البيولوجية.

وقال فهمي ان مصر ستوقع على المعاهدتين الخاصتين بالاسلحة البيولوجية والكيميائية "شرط قيام كل دول الشرق الاوسط بانهاء" عملية الانضمام الى كل المعاهدات المرتبطة باسلحة الدمار الشامل.

 

×