مصر تعاود فتح معبر رفح للحالات الانسانية

عاودت السلطات المصرية السبت فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة للحالات الانسانية بعد اغلاقه لاكثر من اسبوع.

وقال ماهر ابو صبحة مدير هيئة المعابر في وزارة الداخلية في حكومة حماس في تصريح حصلت عليه وكالة فرانس برس ان "الجانب المصري اعاد اليوم فتح المعبر وفق الالية الطارئة لمدة اربع ساعات يوميا لادخال المرضى والطلبة الدارسين في الخارج".

وفي بيان تلقته فرانس برس قالت وزارة الداخلية في حكومة حماس ان السلطات المصرية في المعبر "بدات بادخال المسافرين قرابة الساعة 11:00 قبل ظهر اليوم (8:00 ت غ) حيث ان ست حافلات (بواقع خمسين مسافرا في كل حافلة) تنتظر في الجانب الفلسطيني للسفر".

واشار البيان الى ان الجانب المصري "سمح بادخال خمس شاحنات محملة بالحصمى (الحصى المخصصة للبناء وتعبيد الطرقات) الى قطاع غزة لصالح مشروعات البنية التحتية التي تمولها وتشرف عليها قطر".

وتأمل حكومة حماس بفتح المعبر وفقا للالية التي كانت متبعة قبل الاحداث الاخيرة في مصر في نهاية حزيران/يونيو الماضي حين كان يسمح لنحو الف مسافر فلسطيني يوميا بالسفر من القطاع عبر المعبر وهو المنفذ الوحيد على الخارج لسكان قطاع غزة الذين يناهز عددهم مليونا وسبعمئة وخمسين الفا.

وكانت مصر اغلقت المعبر ل"دواع امنية" الجمعة قبل الماضي، بعدما بدأت بفتحه جزئيا وفق الية طارئة في تموز/يوليو الماضي.

وفيما تشهد علاقات مصر مع حماس توترا شديدا، يواصل الجيش المصري حملته العسكرية لاغلاق وتدمير مئات الانفاق المنتشرة على طول الحدود مع قطاع غزة.

وتسببت حملة تدمير الانفاق بشح العديد من المواد والسلع في غزة وخصوصا مواد البناء والوقود الذي كان يصل معظمه عبر الانفاق من مصر.

 

×