11 قتيلا في سلسلة هجمات في العراق

قتل 11 شخصا على الاقل في سلسلة هجمات السبت في العراق بينها تفجير ثلاثة منازل تعود لعناصر من الشرطة شمال بغداد، فيما فرضت السلطات حظرا للتجول في بلدة شمالية على اثر هجومين استهدفا قوات الامن.

وقال عقيد في الشرطة العراقية لوكالة فرانس برس ان "مسلحين مجهولين قاموا بتفجير منازل ثلاثة من عناصر الامن في منطقة الطارمية شمال بغداد ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص بينهم جندي، واصابة 15 اخرين من عائلاتهم".

ووقعت التفجيرات فجر اليوم في هذه المنطقة التي كانت تعد معقلا لتنظيم القاعدة ابان العنف الطائفي بين عامي 2006 و2007، قبل ان تتمكن عناصر الصحوة باسناد قوات حكومية واميركية من اعادة السيطرة عليها.

وبدأ تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام منذ فترة بحملة تفجير منازل منتسبين الى قوات الامن في المناطق الساخنة خصوصا في الموصل شمال البلاد، بحسب مصادر امنية.

وفي بيجي (220 كلم شمال بغداد) قتل مسلحان وجندي ومدني في هجومين منفصلين استهدفا قوات الامن جنوب وشمال المدينة، بحسب مصادر امنية واخرى طبية.

واوضح مقدم في الجيش العراقي ان "مسلحين هاجموا حاجز تفتيش في منطقة المزرعة جنوب المدينة، ما اسفر عن مقتل احد جنودنا، فيما قتل مسلحان اثنان في الاشتباك".

وفي حادث منفصل، اكد الضابط نفسه ان مدنيا قتل بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش على الطريق العام شمال المدينة.

وعلى اثر الهجومين، اعلنت السلطات المحلية حظرا للتجول حتى اشعار اخر، لغرض مطاردة المسلحين، بحسب مصادر امنية.

وفي بغداد، قتل موظف يعمل في وزارة الكهرباء في هجوم مسلح شمال في العاصمة، بحسب ما افادت مصادر امنية واخرى طبية.

وفي جنوب شرق بغداد، قتل مدني واصيب ثمانية اخرون بانفجار عبوة ناسفة في ناحية النهروان.

وفي ديالى شمال شرق بغداد، قتل احد عناصر حماية عضو مجلس بلدي في ابو صيدا يدعى عدي الربيعي في هجوم مسلح استهدف موكبه بعد منتصف ليل الجمعة السبت، بحسب عقيد في شرطة المحافظة.

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) المضطربة، اصيب المقدم الركن في الجيش العراقي حيدر محمد بانفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا موكبه في منطقة الرشيدية شمال المدينة.

وبحسب مصادر امنية واخرى طبية فان "التفجيرين اسفرا عن اصابة ضابط استخبارات الفوج وخمسة جنود اخرين".

وباتت مدينة الموصل وهي ثاني اكبر مدن العراق، وتسكنها غالبية من السنة، تشهد تفجيرات يومية تستهدف خصوصا قوات الامن والشرطة.

وقتل في العراق اكثر من 740 شخصا في سبتمبر بحسب حصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى مصادر امنية وطبية رسمية.

 

×