مسؤول بالأمم المتحدة: البشير لن يحضر دورة الجمعية العامة

قال مسؤول بالأمم المتحدة يوم الخميس إن الرئيس السوداني عمر حسن البشير لن يحضر دورة الجمعية العامة للمنظمة الدولية بعد خروج احتجاجات ضده في السودان بسبب رفع الدعم عن الوقود.

ورغم صدور مذكرة اعتقال بحق البشير من المحكمة الجنائية الدولية قال الرئيس السوداني يوم الأحد أنه يعتزم حضور دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة وحجز بالفعل في فندق بمدينة نيويورك.

وخرجت احتجاجات في الخرطوم ومدن سودانية أخرى بسبب زيادة أسعار الوقود يوم الإثنين. وقتل ستة أشخاص يوم الأربعاء في اشتباكات مع قوات الأمن وقطعت خدمة الانترنت في السودان في ثالث أيام الاضطرابات.

وقال مسؤول في الأمم المتحدة لرويترز عبر البريد الالكتروني إن البشير لن يأتي إلى نيويورك ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقادت واشنطن دعوات لمثول البشير أمام العدالة الدولية بسبب إراقة الدماء في الصراع بإقليم دارفور السوداني ووصفت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة عزم البشير السفر إلى نيويورك بأنه أمر "شائن".

وقال مسؤول أمريكي يوم الأربعاء إن طلب البشير الحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة لم يبت فيه بعد.