لافروف يلتقي كيري آملاً التوافق على قرار حول سوريا لا يعارض اتفاقية جنيف

أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن أمل بلاده بأن يتم التوافق على قرار في مجلس الأمن الدولي حول سوريا، من دون الخروج عن أطر اتفاقية جنيف.

وقال لافروف عقب لقائه أمس، نظيره الأمركي، جون كيري، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن "اللقاء مع وزير الخارجية كيري تطرق إلى الكثير من المسائل، أهمها سوريا، وقبل كل شيء إلى قرار المجلس التنفيذي لمنظمة حظر السلاح الكيميائي، وقرار مجلس الأمن الذي سيدعم الخطوات التي يجب أن تتخذ لتدمير السلاح الكيميائي في سوريا".

وأشار لافروف إلى أن "الجانبين الروسي والأميركي أكدا على أن الحديث يدور حول تدمير كل السلاح الكيميائي الموجود في سوريا لأن هناك مخاوف جدية من احتمال حيازة المعارضة لبعض مكونات المواد السامة".

وأضاف "نحن نعتمد على الحقائق، والحقائق تشير إلى أن الحكومة السورية انضمت إلى معاهدة منع انتشار السلاح الكيميائي وأعربت عن استعدادها لتنفيذ الإلتزامات بشكل فوري، وأرسلت إلى منظمة حظر السلاح الكيميائي بيانات حول مخزون السلاح الكيميائي لديها ومكان تواجده".

ووصف لافروف المحادثات بـ"البناءة"، وقال إن "لدينا تفاهماً مشتركاً حول طريقة المضي والتصرف على أساس اتفاق جنيف.. ونأمل في التوافق على قرار في مجلس الأمن ضمن إطار جنيف، والذي سيتم اتخاذه بعد تصويت أعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة حظر السلاح الكيميائي على قرارهم"، مؤكداً على أن منظمة الأمم المتحدة "تؤدي دوراً هاماً في هذه القضايا".

 

×