×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نهب واحراق مقر للحزب الحاكم في مدينة ام درمان السودانية

اكد شهود عيان ان محتجين سودانيين على زيادة اسعار المحروقات نهبوا واحرقوا الثلاثاء مقر حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان في منطقة امبده في مدينة ام درمان.

وقال شاهد عيان لفرانس برس "كنت اقف على بعد 300 متر من مقر المؤتمر الوطني في امبده في ام درمان وشاهدت النار تشتعل في طوابقه الثلاثة كما شاهدت آخرين يحملون اثاثات من داخل المقر".

واضاف "اثناء اشعال النار كانت قوة من الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين".

وقال شاهد عيان آخر "شاهدت العشرات يشعلون النار ويكسرون الابواب والنوافذ في مقر حزب المؤتمر الوطني بامبده الجميعاب".

وتجددت الاحتجاجات في مدينة ودمدني عاصمة ولاية الجزيرة لليوم الثاني على التوالي.

وقال احد طلاب جامعة الجزيرة لفرانس برس "منذ صباح اليوم (الثلاثاء ) طوقت الشرطة وقوات الامن مباني كليات الجامعة ما منع طلاب الجامعة من ا لخروج الى الشارع".

واضاف ان "المواطنين اغلقوا الشوارع الرئيسية في احياء المدينة وهم يهتفون حرية، حرية والشعب يريد اسقاط النظام واحرقوا اطارات قديمة فاشتبكوا مع الشرطة التي اطلقت الغاز المسيل للدموع وما زالت المواجهات جارية بين الشرطة والمتظاهرين".

وفي مدينة ام درمان ابلغ شاهد عيان انه شاهد النيران تشتعل في محطة وقود.

كما تظاهر العشرات في وسط مدينة الخرطوم بحري واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في مواجهتهم.

واندلعت تظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم ومدني ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة وسط السودان عقب اعلان الحكومة زيادة اسعار المحروقات بعد ان رفعت عنها الدعم الحكومي في اطار اجراءات اصلاحية للاقتصاد.

ويعاني الاقتصاد السوداني من انخفاض قيمة العملة المحلية وارتفاع معدلات التضخم منذ ان اصبح الجنوب دولة مستقلة في يوليو 2011، واخذ معه 75%من انتاج النفط البالغ 470 الف برميل يوميا .

وقال الرئيس السوداني عمر البشير الاحد "ان دعم المواد البترولية اصبح خطرا كبيرا على الاقتصاد".

 

×