18 قتيلا في تفجير مزدوج استهدف مصلين سنة شمال بغداد

قتل 18 شخصا واصيب اكثر من عشرين اخرين بجروح في تفجير مزدوج بعبوتين ناسفتين استهدفتا الجمعة مصلين داخل مسجد سني جنوب مدينة سامراء الواقعة على بعد 110 كلم شمال بغداد، بحسب ما افاد مسوؤلون.

وقال ضابط برتبة مقدم في الشرطة لوكالة فرانس برس ان "18 شخصا قتلوا واصيب حوالى 21 اخرين بجروح جراء انفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا المصلين داخل مسجد مصعب بن عمير" في الركة (15 كلم جنوب سامراء).

واوضح ان "العبوتين وضعتا في مبردين للهواء يعملان بالماء داخل المسجد، وقد انفجرتا لدى دخول المصلين للمسجد".

واكد طبيب في مستشفى سامراء العام حصيلة ضحايا هذا الهجوم المزدوج.

وكانت حصيلة اولية اشارت الى مقتل 16 وجرح 15 في الهجوم.

وقال عثمان احمد (23 عاما) الذي اصيب بجروح في رأسه ورجله لفرانس برس في مستشفى سامراء "لم نكن نتوقع ان يستهدف هذا الجامع".

وتابع "بعدما وقع الانفجار رأيت الكثير من الجرحى والقتلى في كل مكان وفقدت الوعي ثم وجدت نفسي هنا في المستشفى".

بدوره قال زيد عبد الواحد (26 عاما) الذي ارتدى دشداشة تقليدية ملطخة بالدماء في المستشفى ان "انفجارا كبيرا وقع قبل بدء صلاة الجمعة وتطاير كل شيء ولم اعد اسمع شيئا".

الى ذلك، وفي ساعة متاخرة من مساء امس الخميس، قتل اربعة اشخاص واصيب 18 اخرون بجروح في هجوم مسلح اعقبه تفجير عبوتين ناسفتين في ناحية الاسحاقي، الى الجنوب من مدينة سامراء، وفقا لمصادر امنية وطبية.

وتعد سامراء، الواقعة في محافظة صلاح الدين ذات الغالبية السنية، من المناطق المتوترة في العراق وتشهد اعمال عنف شبه متواصلة.

 

×