×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزير الأوقاف المصري يؤكد على قرار الوزارة بعدم إقامة صلاة الجمعة بالزوايا الصغيرة

أكد وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم الخميس، أنه لا تراجع عن قرار الوزارة بعدم إقامة صلاة الجمعة في الزوايا الصغيرة وقصرها على المساجد.

وقال جمعة، خلال لقائه مع وكلاء الوزارة ومديري عموم الأوقاف في المحافظات اليوم، إن "الوزارة جادة في تطبيق ما تم اصداره من توجيهات خاصة في ملف الزوايا، وانه لا رجوع عن غلقها في صلاة الجمعة"، مؤكداً أن تلك التوجيهات لا تنطلق من خلفيات سياسية وإنما من منطلقات دعوية ووطنية خاصة أن جمهور الفقهاء أجمعوا على أن الجمعة تنعقد في المسجد الجامع ولا تنعقد في الزوايا إلا عند الحاجة".

كما أكد أنه لا رجوع عن قرار "قصر الخطابة في المساجد على الأزهريين وذلك لمنع الفكر المتشدِّد والتطرف وأصحاب الهوى من الترويج لجماعات دينية وتنظيمات لا تعترف بالوطن"

ونبَّه جمعة ان "الزوايا أصبحت مكاناً لأناس لا يُعملون العقل ولا يؤمنون بالحوار وبعض الجماعات الحزبية والدينية تدخل في مزايدات من خلال أناس يريدون فرض رؤى معينة على المجتمع"، معتبراً أن البلاد "بحاجة لمدة من ثلاث إلى خمس سنوات حتى تُزيل الشوائب التي لحقت الفكر الاسلامي بسبب الدعوة غير المنضبطة من غير الأزهريين".

وأشار جمعة إلى أنه سيتم إلغاء تراخيص الداعيات من غير خريجات الأزهر الشريف، وسيتم قصر منح التراخيص على الأزهريات حيث سيتم البدء بالحاصلات على الدكتوراة من الأزهر ثم الحاصلات على الماجستير ثم المؤهلات العليا.

وفي سياق متصل حذَّر وزير الأوقاف المصري "كل إنسان من جمع أموال بالمسجد بدون تقديم إيصال رسمي للمتبرع"، مشيراً إلى أنه سيتم إحالة كل من يخالف ذلك إلى النيابة العامة.

 

×