احكام بالسجن حتى عشر سنوات بحق خمسة بحرينيين بتهمة مهاجمة مبان رسمية

اعلن مصدر قضائي بحريني الخميس ان المحكمة الجنائية حكمت بالسجن حتى عشر سنوات على خمسة مواطنين شيعة بتهمة مهاجمة دار الحكومة البحرينية الذي يضم خصوصا مقر وزارة الخارجية في ابريل 2013 بزجاجات المولوتوف.

وذكر المصدر ان المحكمة قضت بحبس ثلاثة متهمين بالسجن 10 سنوات فيما قضت بسجن اثنين آخرين لمدة 3 سنوات.

وبرأت المحكمة متهمين اثنين آخرين في القضية نفسها.

وكانت النيابة العامة البحرينية اتهمت السبعة الذين تتراوح اعمارهم بين 15 و33 عاما، بأنهم "شرعوا في قتل رجال الأمن بقذفهم بالزجاجات الحارقة، وخاب أثر الجريمة لتدارك المجني عليهم للوضع".

كما وجهت لهم تهمة "إشعال حريق من شأنه تعريض حياة الناس للخطر، وتهمة الاشتراك في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص للإخلال بالأمن العام، وحيازة مولوتوف".

واشار محامون الى ان المتهمين انكروا امام المحكمة ما نسب إليهم من تهم، فيما اكد احد المحامين ان المتهمين ذكروا امام المحكمة بانهم "تعرضوا للتعذيب خلال توقيفهم".

وكانت وزارة الداخلية البحرينية أعلنت عن مهاجمة الدوريات الامنية المتوقفة قرب دار الحكومة البحرينية في المنامة وغرفة الحراسة والسور الرئيسي للمبنى، ما اسفر عن تضرر السور جراء سقوط عدد من الزجاجات الى الداخل.

ولم يسفر الهجوم حينها عن ضحايا.

ويضم مبنى دار الحكومة مقر وزارة الخارجية البحرينية، الى جانب المكاتب الادارية التابعة لمجلس الوزراء البحريني الذي يعقد جلساته الأسبوعية في قصر القضيبية الواقع في احدى الضواحي الراقية بالعاصمة.

 

×