×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأمم المتحدة تتفهم المخاوف الأمنية المشروعة لدى مصر

أعلن منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري ان المنظمة الدولية تتفهم المخاوف الأمنية المشروعة لدى مصر لكنها مهتمة بالتأثير الإنساني المحتمل على غزة.

وشدد سيري، في إفادته امام مجلس الأمن الدولي عن الوضع في الشرق الأوسط، على ضرورة أن يتيح المجتمع الدولي الفرصة لإنجاح المفاوضات الدائرة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني وأن يبدي عزمه على مساعدة الطرفين في التحرك قدماً.

وتطرق في كلامه إلى قطاع غزة والهدوء النسبي الذي يسوده.

وأشار إلى تكثيف العمليات العسكرية المصرية في شمالي سيناء ما أدى إلى استمرار إغلاق أنفاق التهريب، وأدان الهجمات التي وقعت في رفح في 11 و16 من الشهر الحالي وأدت إلى مقتل 6 جنود مصريين وإصابة 20 بجراح.

وقال سيري، لأعضاء مجلس الأمن ، إن السلطات المصرية أعلنت اليوم الثلاثاء أن معبر رفح سيفتح أمام الحالات الخاصة، مضيفاً "فيما نتفهم بشكل كامل المخاوف الأمنية المشروعة لدى مصر والحاجة إلى المواجهة الفعالة للأنشطة غير القانونية في سيناء وحول غزة بما في ذلك التهريب عبر الأنفاق، إلا أننا منتبهون للتأثير الإنساني المحتمل على غزة".

وتابع "نتيجة شح الوقود أغلقت محطة الكهرباء في غزة أحد مولداتها الثلاثة، إن عجز الكهرباء المقدر بـ40% قد يؤثر بشكل سلبي على الخدمات الأساسية الأخرى بما في ذلك المياه والصرف الصحي والصحة".

وقال سيري إن الأمم المتحدة تعمل مع جميع الأطراف المعنية لتخفيف الضغوط الإنسانية على قطاع غزة وزيادة القدرة على الوصول إلى جميع المعابر القانونية مع الأخذ في الاعتبار المخاوف الأمنية المشروعة والاتفاقيات السابقة.

 

×