لافروف: روسيا لديها "اسباب جدية" للاعتقاد بان الهجوم الكيميائي في سوريا كان "استفزازا"

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء في ختام لقاء مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس في موسكو ان لدى روسيا "اسباب جدية" للاعتقاد بان الهجوم الكيميائي الذي وقع في 21 اب/اغسطس قرب دمشق كان "استفزازا".

واضاف "لدينا الاسباب الاكثر جدية للاعتقاد بانه استفزاز" مقرا مثله مثل فابيوس بوجود "خلافات في المواقف" حول طريقة تسوية الازمة في سوريا.

وأكد لافروف ان قرار مجلس الامن حول نزاع الاسلحة الكيميائية السورية "لن يكون تحت الفصل السابع" من ميثاق الامم المتحدة الذي يجيز اللجوء الى القوة.

وقال لافروف ان "القرار الذي يفترض ان يصادق على قرار منظمة حظر الاسلحة الكيميائية لن يكون تحت الفصل السابع، هذا ما قلناه بوضوح في جنيف"، فيما تدعو فرنسا الى قرار ينص على "عواقب" يتحملها نظام دمشق في حال عدم لالتزام بتعهداته.

 

×