تخريب جديد لانبوب النفط في اليمن

اقدم مسلحون الاحد على تفجير انبوب النفط الرئيسي في وسط اليمن ما ادى الى توقف عمليات ضخ الخام عبر الانبوب بحسبما افاد مصدر من القطاع النفطي وآخر قبلي.

وذكر المصدر القبلي ان المسلحين فجروا الانبوب عند نقطة الكيلومتر 107 في منطقة سرواح بمحافظة مارب شرق صنعاء.

من جانبه، اوضح المصدر من القطاع النفطي ان التفجير "أدى إلى توقف عملية ضخ النفط".

وكان الانبوب تعرض لهجوم مماثل السبت دون ان يسفر ذلك عن توقف عمليات الضخ، بحسب مصدر قبلي آخر.

ويربط الانبوب الذي يبلغ طوله 435 كيلومترا بين حقول صافر في مأرب وميناء رساس عيسى على البحر الاحمر في الغرب.

ويتعرض هذا الانبوب باستمرار لعمليات تخريب في هذه المنطقة القبلية.

وكانت السلطات اطلقت في كانون الاول/ديسمبر الماضي حملة عسكرية ضد القبائل المتهمة بتنفيذ هذه الهجمات في مارب، واسفرت المواجهات عن مقتل 17 شخصا.

واتهم وزير الكهرباء صالح السميع عدة مرات افراد قبيلة موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي اضطر لمغادرة السلطة في شباط/فبراير 2012، بشن هذه الهجمات بهدف زعزعة استقرار البلاد.

وتراجع انتاج النفط بشكل كبير في اليمن بسبب الوضع الامني وسوء الصيانة وتراجع الاستثمارات في التنقيب.

وكان انتاج اليمن في 2001 بحدود 440 الف برميل يوميا.

وفي 2010، صدر اليمن 103 الاف برميل يوميا بحسب ارقام وكالة الطاقة العالمية.

 

×