27 قتيلا في سلسلة تفجيرات ضربت العراق

اعلنت مصادر امنية واخرى طبية ان حصيلة التفجيرات التي ضربت الاحد تسع مدن في العراق اعنفها في الحلة جنوب البلاد، بلغت 27 قتيلا على الاقل.

واسفرت التفجيرات عن اصابة حوالى مئة شخص بجروح.

واوضحت المصادر ان التفجيرات التي استهدفت غالبيتها مدنا في جنوب البلاد، استهدفت اسواقا ومؤسسات حكومية، واسفرت كذلك عن سقوط عشرات الجرحى.

والتفجيرات الاعنف وقعت في محافظة بابل حيث اسفر تفجير اربع سيارات مفخخة عن مقتل 16 شخصا واصابة اكثر من ثلاثين اخرين.

وبحسب المصادر الامنية فان التفجير الاول وقع في محطة للحافلات وسط المدينة واسفر عن مقتل ستة اشخاص والثاني شمال المدينة قرب دائرة البلدية اسفر عن مقتل عشرة واصابة 17 اخرين.

وفي بغداد، نجا رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض من محاولة اغتيال بتفجير سيارة مفخخة.

وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "رئيس مجلس محافظة بغداد نجا من محاولة اغتيال اثر تفجير بسيارة مفخخة استهدف موكبه في شارع المغرب (شمال بغداد)".

واكد ان "الحادث اسفر عن مقتل شخصين احدهما من حراسه الشخصيين، فيما اصيب اربعة اخرون".

والعضاض ينتمي الى قائمة "متحدون" التي يتزعمها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي.

وفي سلسلة تفجيرات ضربت محافظات البصرة وواسط وكربلاء وذي قار وجميعها في جنوب العراق، بالاضافة الى تفجير في ابو غريب ضواحي بغداد، قتل تسعة اشخاص بحسب مصادر امنية واخرى طبية.

وقتل ثلاثة اشخاص واصيب 15 اخرون بانفجار سيارة مفخخة في سوق البيضان (شمال مدينة البصرة 450 كلم جنوب بغداد).

في محافظة واسط، تم تفجير ثلاث سيارات مفخخة وعبوتين ناسفتين، ابرزها تفجير استهدف مجلس عزاء في حسينية الحفرية (50 جنوب بغداد)، اسفر عن مقتل اربعة اشخاص واصابة ثمانية. فيما اصيب عشرة اخرون في تفجيرات متفرقة اخرى.

وقتل شخص واصيب 17 اخرون بتفجير في منطقة الحي الصناعي في كربلاء (120 كلم جنوب) فيما اصيب 11 شخصا بانفجار سيارتين مفخختين بصورة متزامنة وسط المدينة، بحسب مصادر في الشرطة واخرى طبية.

وفي ابو غريب قتل شخص على الاقل واصيب اربعة اخرون بتفجير عبوة ناسفة.

 

×