حماس: البحرية المصرية تعتقل صيادين فلسطينيين قبالة شاطىء رفح

أعلنت حركة حماس ان زوارق تابعة للبحرية المصرية اطلقت مساء السبت النار باتجاه قوارب صيد فلسطينية قبالة سواحل رفح جنوب قطاع غزة قرب الحدود مع مصر واعتقلت بعضا من الصيادين من دون ان تحدد عددهم.

من جهته أفاد مصدر أمني في قطاع غزة وكالة فرانس برس ان البحرية المصرية احتجزت صيادين فلسطينيين هما اب وابنه بعد اجتياز قاربهما الحدود البحرية المصرية.

وقال الناطق باسم حماس سامي ابو زهري في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه "تدين حركة حماس اطلاق الزوارق الحربية المصرية النيران باتجاه بعض الصيادين الفلسطينيين داخل المياه الفلسطينية واعتقال بعضهم".

من ناحيته قال مصدر امني في القطاع لفرانس برس ان "زورقين مصريين اطلقا النار مساء اليوم على صيادين كانا في قارب صيد في بحر رفح بعد اجتيازهما الحدود البحرية الفلسطينية"، مؤكدا ان اطلاق النار لم يسفر عن اصابة احد.

واضاف ان القوة البحرية المصرية احتجزت الصيادين وهما رجل في الاربعين من عمره وابنه من عائلة البردويل.

وهذه المرة ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها صيادون فلسطينيون لاطلاق نار واحتجاز من قبل البحرية المصرية.

ففي نهاية آب/اغسطس جرح صيادان فلسطينيان في اطلاق نار من قبل البحرية المصرية واعتقل خمسة آخرون قبالة جنوب قطاع غزة على الحدود بين القطاع ومصر، كما ذكرت في حينه حكومة حماس.

وتشهد العلاقات بين مصر وحماس التي تسيطر على قطاع غزة توترا شديدا منذ عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي المنتمي الى جماعة الاخوان المسلمين التي تربطها بحماس علاقات قوية.