اتفاق اميركي روسي على خطة لازالة الاسلحة الكيميائية السورية

اتفقت روسيا والولايات المتحدة على خطة لإزالة الأسلحة الكيميائية السورية تمهل دمشق أسبوعا لتقديم قائمة بهذه الأسلحة وتنص على صدور قرار دولي تحت الفصل السابع يجيز اللجوء إلى القوة.

بدوره أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في ختام محادثات استمرت ثلاثة ايام في جنيف ان الولايات المتحدة وروسيا "اتفقتا على ان قرار الامم المتحدة سيصدر تحت الفصل السابع الذين يجيز اللجوء الى القوة" مضيفا "لن يكون هناك مجال لمناورات، او اي شيء سوى تطبيق كامل من قبل نظام (الرئيس السوري بشار) الاسد".

وقال كيري ان المفتشين الدوليين ينبغي ان يدخلوا الى سوريا بحلول نوفمبر بهدف تدمير اسلحة النظام الكيميائية بحلول منتصف 2014.

وطالب كيري "المفتشين" ان يكونوا على الارض في مهلة اقصاها نوفمبر،  بهدف التثبت من إزالة (الأسلحة الكيميائية) بحلول منتصف العام المقبل".

من جانبه أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان هدف وضع الاسلحة الكيميائية السورية تحت اشراف دولي من اجل اتلافها تحقق خلال المحادثات الاميركية الروسية في جنيف.

وقال لافروف ان "الهدف الذي حدده الرئيسان الروسي والاميركي في سبتمبر، لوضع الاسلحة الكيميائية السورية تحت السيطرة تم تحقيقه" مضيفا "اكدنا انضمامنا الى تسوية سلمية في سوريا".