الامم المتحدة تدعو الى اغاثة 500 الف شخص محتجزين قرب دمشق

اعلنت الامم المتحدة الجمعة ان مئات الاف الاشخاص "محتجزون" جراء معارك في ضواحي دمشق، داعية الى هدنة لاغاثتهم واجلائهم.

وفي بيان، اعربت مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس عن "قلقها البالغ حيال المعلومات عن احتجاز اكثر من 500 الف شخص في ضاحية ريف دمشق" وافتقار هؤلاء الى المياه والمواد الغذائية والادوية.

واوضحت ان الوضع مأسوي وخصوصا في منطقة معضمية الشام قرب دمشق حيث لا يزال 12 الفا من السكان محتجزين بعد فرار غالبيتهم.

واكدت ان المنطقة "محاصرة منذ عشرة اشهر وتتعرض لقصف يومي" فيما تعجز المنظمات الانسانية عن دخولها.

واضافت اموس "اطلب من كل الاطراف الموافقة على وقف الاعمال الحربية للسماح للوكالات الانسانية باجلاء الجرحى" ومساعدة السكان.

وتابعت ان الامم المتحدة رصدت خمسين مليون دولار في احتياطها الطارىء لمواجهة "الحاجات المتنامية" لدى ملايين السوريين النازحين داخل البلاد او اللاجئين في الدول المجاورة.

 

×