×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئيس الإيراني يشيد بانضمام سوريا لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

أشاد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الجمعة، بانضمام سوريا لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، معبراً عن دعم بلاده للمبادرة الروسية الخاصة بوضع السلاح الكيميائي السوري تحت مراقبة دولية.

ونقلت وكالة أنباء "انترفاكس" الروسية، عن روحاني، قوله في قمة منظمة شنغهاي للتعاون المنعقدة بالعاصمة القرغيزية بيشكيك، إن "إيران كونها الضحية الأكبر لاستخدام السلاح الكيميائي، تعارض إنتاج وتخزين واستخدام هذا السلاح وتدعم التخلص من كل أنواع أسلحة الدمار الشامل".

وأضاف أنه لهذا السبب "نرى مبادرة روسيا وإعلان سوريا الإنضمام لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية بداية جيدة لتحقيق هذا الهدف".

وشدّد على أن طهران تعارض التهديدات بشن هجوم عسكري على سوريا.

وكان السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، قال أمس إنه وجه رسالة للأمين العام للأمم المتحدة أبلغه فيها بانضمام سوريا إلى معاهدة حظر استخدام وتخزين الأسلحة الكيميائية.

كما أرسل وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، خطاباً إلى مدير عام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يخطره فيه بقرار الحكومة الإنضمام الى "المعاهدة".

وانطلقت اليوم في العاصمة القيرغيزية قمة قادة الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون، وتضم المنظمة في عضويتها الصين، وروسيا، وكازاخستان، وقيرغيرستان، وطاجيكستان، وأوزبكستان، وتحظى منغوليا، والهند، وإيران، وباكستان، وأفغانستان، بصفة مراقب، فيما تحظى تركيا، وبيلاروسيا، وسريلانكا، على صفة شريك في الحوار.