×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

منظمة التعاون الإسلامي قلقه إزاء التوتر بين الهندوس والمسلمين في الهند

أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن قلقها إزاء أحداث العنف المجتمعي في عدد من القرى في ولاية أوتار براديش الهندية خلال الأيام القلية الماضية، حيث تشير التقارير الأولية إلى مقتل أكثر من 28 شخصاً وهروب مئات الأسر المسلمة من ديارها وقراها وتعرضها للترويع والعنف.

وحثت المنظمة ، التي تتخذ من جدة غرب السعودية مقرا لها ، في بيان اليوم الاربعاء السلطات الهندية على إعادة الهدوء،وحماية الأرواح والممتلكات وأماكن العبادة الخاصة بالمواطنين المسلمين في الهند، وتقديم مرتكبي أعمال العنف للعدالة معربة عن أسفها من أن هذه الحادثة كانت فيما يبدو الأسوأ في تاريخ العنف المجتمعي لأكثر من عشرين سنة منذ تدمير مسجد بابري في عام 1992.

ولفتت الإنتباه إلى أن أعمال العنف المجتمعي المتصاعد بين الهندوس والمسلمين يمكن أن تنتشر إلى أقاليم أخرى من البلاد ما لم تتم معالجتها بالشكل المناسب ، مؤكدة استعدادها لتقديم دعمها لجميع المساعي الجادة الرامية إلى إحلال السلام والوئام بين المجتمعين في الهند.