انفجار ضخم في مبنى فرع وزارة الخارجية الليبية في مدينة بنغازي

هز انفجار ضخم مبنى فرع وزارة الخارجية الليبية في مدينة بنغازي (شرق) فجر الاربعاء ملحقا اضرارا مادية جسيمة بالمبنى والمباني المجاورة له وفقا لمراسل وكالة فرانس برس ومصادر امنية وشهود عيان.

ويتزامن الانفجار مع الذكرى الأولى للهجوم على القنصلية الاميركية الذي تسبب بمقتل اربعة اميركيين بينهم السفير، وهجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.

وقال مصدر امني ان "سيارة مفخخة بكميات كبيرة من مادة +تي ان تي+ ركنت بجانب مبنى الوزارة المتفرع من شارع جمال عبدالناصر في مدينة بنغازي وانفجرت فجر الاربعاء مخلفة به وبالمباني السيادية المجاورة له خسائر مادية جسيمة".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الافصاح عن اسمه ان "اضرارا مادية جسيمة لحقت بمبنى فرع مصرف ليبيا المركزي وجهاز المراسم العامة وبعدد كبير من الشقق السكنية للمواطنين".

ولم تتوفر لدى المصدر الامنى معلومات حول خسائر بشرية، لكن شهود عيان اكدوا ان عددا من المواطنين جرحوا جراء الانفجار.

ومنذ سقوط معمر القذافي في العام 2011، كانت بنغازي، مهد الثورة الليبية، مسرحا لموجة من الانفجارات والاغتيالات والهجمات ضد القضاة وضباط الجيش والشرطة الذين خدموا تحت النظام السابق اضافة الى النشطاء السياسيين وعدد من الاعلاميين.

واستهدفت العديد من الهجمات الدبلوماسيين والمصالح الغربية والبعثات الدولية التي تعمل في المدينة.

وعادة ما تنسب هذه الهجمات الى الاسلاميين المتشددين، مثل الهجوم في 11 سبتمبر 2012 على القنصلية الامريكية، والتي قتل جراؤه اربعة اميركيين من بينهم السفير كريس ستيفنز.