×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: العثورعلى صواريخ من طراز 'سام 7' وأسلحة متنوعة في شمال سيناء

عثرت عناصر من الجيش المصري في مدينة "الشيخ زويِّد" بشمال صحراء سيناء، اليوم الأحد، على مجموعة من صواريخ من طراز "سام 7" أرض - جو وأسلحة أخرى متنوعة.

ونقلت صحيفة "الأهرام" المصرية، عبر موقعها الالكتروني اليوم، عن مصدر عسكري قوله إن"تم العثور على صواريخ سام 7 بشمال سيناء ما يُعد تطوراً خطيراً فيما وصلت إليه بؤر الإرهاب من التسلُّح، وانه يشير إلى التخطيط لإقامة ما يطلق عليه المتشدِّدون (إمارة) أشبه بجيش حر لديه أسلحة ثقيلة كان يخطط لها أن تواجه قوات الجيش الثالث، وتهديد الأمن القومي للبلاد، بإرسال صواريخ عابرة للحدود تدفع البلاد إلى حرب".

وأضاف المصدر أن هذه الأسلحة تعد خط دفاع لمحاولة ضرب مروحيات الآباتشي الحربية الحديثة، إذا اقتربت من مناطق الإرهابيين، مشيراً إلى أن "هذه النوعية من الأسلحة تشير إلى وجود عناصر مدربة ومحترفة على استخدام الأسلحة الثقيلة، التي يتم التعامل بها بين الجيوش".

وأشار إلى أنه تم العثور على الصواريخ بالإضافة إلى قذائف صاروخية من نوع "آر.بي.جي" ومعدات رؤية ليلية وأسلحة خفيفة ورشاشة وذخائر مختلفة في مخزن بأحد مساجد مدينة "الشيخ زويِّد" وبأنفاق أسفل المسجد داهمتها قوة من الجيش بقيادة اللواء أركان حرب أحمد وصفي قائد الجيش الثاني الميداني.

كما نقلت الأهرام عن قائد الجيش الثالث الميداني اللواء أركان حرب أسامة عسكر قوله إن "القيادة العامة تتلقى تقريراً ساعة بساعة حول العمليات بشمال سيناء، ويتم عرضها مباشرة على الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع، والفريق صدقى صبحي رئيس أركان حرب القوات المسلحة".

وأضاف عسكر أنه تم تعزيز قوات الجيش الثالث بدوريات راكبة ومتحركة وفرق عسكرية ومشاة ومدرعات على الخط الفاصل بوسط سيناء بمنطقتي "الحسمة" و"القُسيِّمة"، بالإضافة إلى تأمين الممرات الإستراتيجية.

وتقوم تشكيلات من الجيش الثاني الميداني وعناصر من قوات النُخبة في الشرطة المصرية منذ نحو شهرين بعمليات نوعية تستهدف مناطق تتحصن بها عناصر إرهابية وجهادية متشدِّدة في شمال صحراء سيناء، فيما بدأت منذ الساعات الأولى من يوم أمس، السبت، أكبر عملية من تلك العمليات، رداً على قيام تلك العناصر، منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي مساء الثالث من تموز/يوليو الماضي، باستهداف جنود وبشن هجمات شبه يومية على مراكز ونقاط أمنية ومصالح حيوية.

وأسفرت العمليات العسكرية والأمنية، حتى الآن، عن مقتل وإصابة قرابة 300 من العناصر الجهادية والإرهابية وتوقيف عدد غير محدد منهم.