18 قتيلا في انفجارين في العاصمة الصومالية

اوقع اعتداءان السبت في مقديشو 18 قتيلا كما اعلنت الشرطة في حصيلة جديدة للهجومين.

وقال شرطي يدعى محمد ضاهر ان "18 شخصا على الاقل قتلوا في الاعتداء" فيما كانت الحصيلة الاولى تشير الى سقوط تسعة قتلى. وقال مراسل وكالة فرانس برس انه احصى 12 جثة في المكان.

من جهته قال الشرطي محمد عدن لوكالة فرانس برس "لقد وقع انفجاران قويان في مرآب للسيارات قرب المسرح الوطني".

وقال شرطيون وشهود ان الانفجار الاول سببه سيارة مفخخة كانت متوقفة قرب مطعم يقع بالقرب من المسرح.

وبعد دقائق "فجر انتحاري نفسه وسط حشد من الناس كانوا يتجهون نحو موقع الانفجار الاول" كما قال مسؤول امني حكومي يدعى احمد ولي سعيد.

ولم تتبن اي جهة الانفجارين حتى الان.

واعاد المسرح الوطني في مقديشو فتح ابوابه في 2012 بعد اغلاق استمر عشرين عاما. وبعد اسابيع على فتحه كان هدفا لمتمردين اسلاميين من حركة الشباب حيث فجر انتحاري نفسه ما ادى الى مقتل مسؤولين صوماليين في المجال الرياضي كانوا يشاركون في احتفال.