×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئيس اللبناني يرفض التدخل العسكري في سوريا

أبلغ رئيس الجمهورية ميشال سليمان آعضاء مجلس الدفاع الاعلى الذي اجتمع اليوم الجمعة أنه في حال حصل تدخل عسكري في سوريا فإن موقف لبنان الثابت هو رفض التدخل الخارجي في سوريا.

وطالب سليمان الاطراف الخارجية كافة" بتحييد لبنان عن أي فعل او رد فعل محتمل في هذا الاطار".

وقال بيان رئاسي إن سليمان " ادان بشدة استعمال السلاح الكيميائي" لكنه دعا الامم المتحدة "الى تحمل مسؤوليتها في تحديد الجهة المرتكبة ومساءلتها".

وكان مجلس الدفاع الاعلى قرر تعزيز عمل الاجهزة الامنية اللبنانية في ظل التوتر السائد في منطقة الشرق الاوسط واحتمال توجيه ضربة عسكرية الى سوريا .

وقال الامين العام للمجلس اللواء محمد خير ان المجلس بحث "في سبل تعزيز عمل الاجهزة في ظل التوتر الذي يسيطر على منطقة الشرق الاوسط وما يشاع عن التحضيرات لبعض الدول لعمل عسكري قد يحصل وردود الفعل المرتقبة".

وأضاف ان المجلس الذي يضم رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ووزراء اطلع من القادة الامنيين "على التدابير الميدانية التي تقوم بها الاجهزة لحماية السلم الاهلي ومقار البعثات الديبلوماسية ومكاتبها ومكافحة الارهاب والحؤول دون تنفيذ المجرمين لمخططاتهم".

وأشار إلى ان المجلس بحث "سبل تأمين احتياجات الاجهزة الامنية والجيش من عتاد وعتيد لتمكينها من تنفيذ المهام لموكولة اليها".

وقال إن المجلس بحث ايضا في موضوع النازحين السوريين واحتمال تزايد اعدادهم في ظل التطورات، واطلع من وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور على التدابير المتخذة لاستقبالهم وضبط تحركهم في داخل الاراضي اللبنانية.

ودعا المجلس الذي أبقى جلساته مفتوحة "الى دعم مؤسسة الجيش لمواجهة التحديات" .

 

×