×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

استعراض عسكري للأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية شمال قطاع غزة

شارك المئات من عناصر الأذرع المسلحة للفصائل الفلسطينية، صباح اليوم الجمعة، في مسير واستعراض عسكري شمال قطاع غزة، غاب عنه الذراعان المسلّحان لحركة فتح والجهاد الإسلامي.

وتجمّع عناصر الفصائل المسلحة في مدينة الشيخ زايد شمال القطاع، بمشاركة مئات المسلحين الملثمين الذين رفعوا أنواع مختلفة من الأسلحة وجابوا شوارع المدينة قبل أن يجوبوا شوارع بلدات الشمال.

ودعت "كتائب القسّام" الذراع المسلح لحركة حماس، للعرض الذي شارك فيه مسلحون من "كتائب أبو علي مصطفى" الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، و"لجان المقاومة" و"كتائب المجاهدين"، و"ألوية الناصر صلاح الدين"، و"كتائب الأحرار"، فيما سجل غياب الذراع المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، وحركة فتح.

ويأتي العرض المسلح، في وقت تتزايد مخاوف في قطاع غزة، من تجدد المواجهة مع إسرائيل في حال جرى قصف غربي لسوريا، في ظل وجود تلويح من قبل حركتي الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية بالرد على أي هجوم.

كما يأتي في ظل الدعوات المتزايدة على صفحات التواصل الاجتماعي للتمرّد ضد حكم حماس في قطاع غزة، حيث انطلقت دعوات تدعو لإسقاط حكمها في الحادي عشر من نوفمبر المقبل.

وقال صوت الجبهة الشعبية على الانترنت، إن العرض يشارك فيه 50 ناشطاً من كل ذراع عسكري فلسطيني، لـ"التأكيد على وحدة الدم، والمصير، والقضية".

وأضاف أن "هذا العرض الذي ستشارك به مجموعات من قوات النخبة من كافة الفصائل الفلسطينية هو "رسالة داخلية، قبل أن تكون خارجية، وهي خطوة كبيرة باتجاه مواجهة ميدانية موحدة".

وشدّد على أن "وحدة البنادق يجب أن تكون بداية لوحدة المواقف، والرد على سياسة التفريط بالثوابت والتسوية والمفاوضات، واستمرار الإنقسام الفلسطيني".