ياسر عبد ربه: المحادثات الفلسطينية الاسرائيلية عقيمة

وصف ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأربعاء المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية بانها عقيمة.

وقال عبد ربه لإذاعة صوت فلسطين "رغم أننا اتخذنا قرارا بالمشاركة بالمفاوضات نحن نرى الآن ما كنا نتوقعه بأن الأمل أن تتقدم ضعيف للغاية، بل هو أمل معدوم في هذه اللحظة، انها مفاوضات عقيمة".

وأضاف "أن إنقاذ هذه العملية السياسية، لا يكون فقط بتكثيف اللقاءات والاجتماعات وتقديم وعود بمزيد من اللقاءات الأمريكية مع الأطراف بل بموقف امريكي واضح وضاغط على اسرائيل".

وأوضح ياسر عبد ربه أنه "حتى الآن لم يتحقق أي تقدم، وقلت هذا الكلام بشكل واضح".

وأضاف أن "إسرائيل لم تلتزم بوقف الاستيطان، نحن نرى ان استمرارها بعلميات الاستيطان يدمر أي فرصة أمام هذه العملية السياسة، لهذا السبب إما أن يزول هذا الاحتلال وكل مظاهر الاستيطان وإما أن تكون هذه العملية السياسية محكوما عليها بالفشل والانهيار".

وراى عبد ربه أن "مواعيد اللقاءات التفاوضية وعددها ليس هو المهم"

وقال "لا أتابع مواعيد الجلسات، وليس هذا هو الشأن الذي يجب أن نهتم به، متى عقدت ومتى لم تعقد، ولكن الأمر الأساسي هو أنه حتى الآن لا توجد أي مؤشرات على أن هذه المفاوضات قد حققت أي تقدم على الاطلاق".

واستؤنفت مفاوضات السلام نتيجة جهود كثيفة بذلها كيري الذي عقد مع الطرفين اول لقاء في واشنطن في 30 تموز/يوليو بعد توقف استمر ثلاث سنوات وذلك بشكل رئيسي بسبب استمرار اسرائيل في الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

واعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في رام الله الثلاثاء ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيلتقي على الارجح وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاسبوع المقبل. ويلتقي كيري الاحد المقبل في روما بالوفد الوزاري العربي المعني بعملية السلام.

 

×